رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبير روسي: اضطرابات سوريا تقترب من "اللاعودة"

عربية

الأحد, 05 يونيو 2011 10:48
موسكو - أ ش أ:

جانب من احتجاجات سوريا  - أرشيف

قال الخبير الروسي يوري شيجلوفين من معهد الشرق الاوسط فى موسكو اليوم الأحد إن الاضطرابات في سوريا تقترب ـ على ما يبدو ـ من "نقطة اللاعودة".

وأضاف شيجلوفين في مقال له أن رقعة التمرد تتنامى باطراد، إذ عمت الاضطرابات نحو مائة مدينة وبلدة وقرية في أنحاء سوريا، خاصة في الشمال وعلى ساحل البحر الابيض المتوسط .. مشيرا الي أن المظاهرات تجري في بعض المناطق في الليل والنهار.

وأوضح ان وصول الامور الي "نقطة اللاعودة" تعني تطورها بالشكل الذي لا يتسنى فيه وقفها بالاصلاحات.

وأشار الي انتشار الشائعات حول مصير الرئيس السوري بشار الاسد نفسه، وأن فكرة "الحوار الوطني" قد فشلت، وان السلطات اعترفت رسميا بفشلها، حيث حل الرئيس السوري بمرسوم لجنة الحوار الوطني. وفي هذا الوضع تنتقل كافة السلطات، الى قادة مؤسسات القوة السورية برئاسة ماهر الاسد، شقيق الرئيس، الذي يعتمد بحذق

كبير في اختيار تكتيك عدم الخطأ، على اسلوب التنكيل فقط.

وتجدر الاشارة علاوة على ذلك الى ان تكتيك التخويف الذي يستخدمه العسكريون، يعتبر اعترافا بفقدان السيطرة على الوضع ولا عودة. فإما إغراق المحتجين بالدماء، وإما الغرق ذاتيا في هذه الدماء. وأن اعادة المشاركين في المظاهرات المشوهين الى اقربائهم كوسيلة تخويف يولد موجة احتجاج جديدة.

وأعرب عن رأيه في أن كل هذه الاحداث تقود إما إلي سقوط نظام الاسد، وإما لممارسة تنكيل جماعي ضد السكان بما يعني إرغام الغرب والمجتمع الدولي على ازالة هذا النظام حسب السيناريو الليبي.

 

 

 

أهم الاخبار