رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ن. تايمز: الناتو يعرض طياريه للخطر في ليبيا

عربية

الأحد, 05 يونيو 2011 10:04
نيروبي - أ ش أ:


رأت صحيفة "نيويورك تايمز" الامريكية اليوم الاحد أن استخدام حلف شمال الاطلنطى (ناتو) للمروحيات الهجومية فى الغارات الجوية ضد قوات العقيد الليبى معمر القذافى، يهدف إلى تعزيز الضغط وتضييق الخناق عليه غير أن استخدام هذا النوع من الطائرات يعرض طيارى الحلف العسكرى للخطر وذلك لسهولة استهدافها نظرا لتحليقها على ارتفاع منخفض. وقالت الصحيفة إن مروحيتين أمريكيتين من طراز "أباتشى" أقلعتا من على متن حاملة مروحيات بريطانية فى البحر المتوسط ترسو قبالة السواحل الليبية، وهاجمتا أهدافا قبل الفجر بالقرب من مدينة

البريقة النفطية.

وقال مراسلون بريطانيون على متن الحاملة إن الطائرتين عادتا بسلام بعد إتمام المهمة التى استغرقت أقل من ساعتين، فيما أشار مسئولون عسكريون فرنسيون الى أن مروحيات فرنسية أقلعت من على متن حاملة طائرات فرنسية لتشارك فى المهمة أيضا.

وأعلن حلف الناتو فى بيان أن المروحيتين البريطانيتين هاجمتا مركبات ومعدات عسكرية وقال قائد حاملة المروحيات البريطانية إن الاهداف التى اصابتها المروحيتان هى محطة رادار ونقطة تفتيش

مسلحة بالقرب من ميناء البريقة الذى تسيطر عليه قوات القذافى فى شرق ليبيا وهو ميناء خدمات و تصدير رئيسيى فى صناعة النفط الليبية.

وقالت الصحيفة إنه مع ارتفاع نفقات العملية الجوية وزيادة الضغوط على اطقم الطيران، اصبح ايجاد حل لهذا المأزق امرا يتصدر اولويات حلف الناتو خاصة بريطانيا وفرنسا اللتين حملتا على كاهليهما العبء الاكبر لهذه الحملة حيث إن الرئيس الامريكى باراك اوباما ترك الحلفاء فى الناتو يتولون زمام المبادأة فى العمليات الليبية وهو دور غير معهود لهم فى تاريخ مثل هذه العمليات وان دور امريكا انحصر بشكل رئيسى فى عمليات اعادة التزويد بالوقود والقيادة الجوية والاستطلاع و نشر الطائرات الموجهة الحاملة للصواريخ.

أهم الاخبار