رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خامنئى: إيران تدعم الانتفاضات العربية مالم تؤيد أمريكا

عربية

السبت, 04 يونيو 2011 17:07
طهران- رويترز:


قال الزعيم الاعلى الايراني اية الله علي خامنئي اليوم السبت: ان ايران تدعم انتفاضات جميع الشعوب المسلمة باستثناء تلك التي تؤججها واشنطن وهو موقف يفسر عدم مساندة طهران لاحتجاجات مناهضة للحكومة في حليفتها سوريا.

وامام حشد من المواطنين تجمعوا لاحياء ذكرى وفاة اية الله روح الله الخميني قال خامنئي: ان زعيم الثورة الاسلامية توقع الاحداث التي شهدها الشرق الاوسط خلال الاشهر القليلة الماضية حيث ثار العرب ضد انظمة حكم قمعية.

وأبدت ايران ارتياحها جراء الاطاحة بالرئيس المصري حسني مبارك في فبراير الماضى.

وساندت طهران حركات مطالبة بالديمقراطية

في دول اخرى في المنطقة بصفة خاصة في البحرين، حيث ارسلت السعودية والامارات قوات لإخماد احتجاجات تطالب بالديمقراطية تقودها الاغلبية الشيعية.

ولكن الجمهورية الاسلامية لم تبد مساندتها للمحتجين في سوريا اذ ان رئيسها بشار الاسد حليف اقليمي مهم، وقمعت ايران احتجاجات حاشدة عمت البلاد عقب اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد في يونيو 2009.

وقال خامنئي للحشد الذي ردد أكثر من مرة هتافات "الموت لامريكا" اثناء خطابه امام ضريح الخميني على اطراف

طهران: "موقفنا واضح حين تكون الحركة اسلامية وشعبية وضد امريكا ندعمها."

ودون ان يسمي سوريا مضى قائلا: "في اي مكان يكون فيه التحرك بتحريض من امريكا والصهاينة لن نسانده، حين تدخل امريكا والصهاينة الساحة للاطاحة بنظام واحتلال دولة نقف على الجانب المقابل."

واتهمت واشنطن طهران بمساعدة سوريا في كبح الاحتجاجات ونفت الدولتان هذا الاتهام،وذكرت جماعة سورية في مجال حقوق الانسان ان 63 مدنيا قتلوا في احدث احتجاجات امس الجمعة.

ويخشى خصوم ايران أن يتنامى نفوذها في الشرق الاوسط نتيجة التغيرات في المنطقة. وسوريا من الحلفاء المعدودين لايران في المنطقة.

وأعربت الولايات المتحدة واسرائيل انهما عن قلقهما بان تستغل ايران سوريا لنقل اسلحة لجماعات متشددة في لبنان وقطاع غزة وتنفي سوريا وايران الاتهام.

أهم الاخبار