رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مقتل 53 سوريًا باحتجاجات مناهضة للأسد

عربية

السبت, 04 يونيو 2011 12:19
دمشق- ا ف ب:

قتل ما لا يقل عن 53 مدنيا امس الجمعة في سوريا برصاص قوات الأمن بينهم 48 في حماة حيث تظاهر عشرات الالاف ضد نظام الرئيس بشار الاسد، على ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم السبت.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "تأكدنا من مقتل 48 مدنيا امس الجمعة في حماة (شمال) بنيران قوات الامن"، مرجحا ارتفاع الحصيلة.

وقال مدير المرصد الذي يتخذ مقرا له في لندن إنه في منطقة حمص (وسط) قتل مدنيان في الرستن واثنان آخران في مدينة حمص، كما قتل شخص في ادلب (شمال غرب).

وشهدت سوريا امس الجمعة أضخم تظاهرات منذ انطلاق الحركة الاحتجاجية ضد النظام منتصف مارس الماضى وخصوصا في حماة حيث تظاهر اكثر من خمسين الف شخص في يوم تعبئة تكريما للاطفال الذين قضوا في قمع الاحتجاجات.

وكانت عملية قمع دامية عام 1982 ادت الى مقتل 20 الف شخص في حماة عندما انتفض الاخوان المسلمين ضد نظام الرئيس الراحل حافظ الاسد.

وأشار عبد الرحمن الى أن مراسم تشييع حصلت بعد ظهر أمس الجمعة في هذه المدينة، قائلا إن سوريا وصلت الى "شفير الهاوية".

وأفاد التليفزيون الحكومي من جهته عن مقتل "ثلاثة مخربين" في حماة خلال مواجهات مع الشرطة لدى مهاجمتهم مبنى حكوميا.

وأعلنت وكالة الانباء الرسمية سانا ان 80 عنصرا من القوى الامنية جرحوا في حماة.

وفي بانياس (غرب) التي يطوفها الجيش منذ الاحد الماضى ، اوقفت القوى الامنية 60 متظاهرا بحسب عبد الرحمن.

الى ذلك، تم الافراج اليوم السبت عن المعارض والكاتب علي العبدالله (61 عاما) عضو قيادة "اعلان دمشق للتغيير الديمقراطي" بموجب العفو العام الذي اعلنه الثلاثاء الرئيس بشار الاسد.

وكانت السلطات السورية افرجت مساء الثلاثاء الماضى ايضا بموجب العفو عن مئات المعتقلين من بينهم المحامي مهند الحسني رئيس جمعية غير مرخصة للدفاع عن حقوق الانسان والمعارض مشعل التمو رئيس حزب كردي محظور، بحسب المركز السوري لحقوق الانسان.

 

أهم الاخبار