رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استنفار إسرائيلي بذكري النكسة

عربية

الجمعة, 03 يونيو 2011 09:51
رام الله - أ ش أ:

أعلنت شرطة الاحتلال الإسرائيلى اليوم الجمعة أنها ستسمح فقط لمن عمره 45 عاما وما فوق بالنسبة للرجال بأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى وستسمح للنساء دون تحديد العمر عشية الذكرى 44 لاحتلال القدس (النكسة(.

ونشرت سلطات الاحتلال صباح اليوم قوات كبيرة من الشرطة في البلدة القديمة والأحياء العربية بمدينة القدس تخوفا من اندلاع مظاهرات عشية يوم النكسة ونصبت حواجز في الشوارع المؤدية إلى المسجد الأقصى.

وواصل قادة إسرائيل تهديداتهم بالتصدي بالقوة لمسيرات ذكرى النكسة التي من المقرر أن تنطلق بعد غد الأحد.

وقال عوزى لانداو وزير البنية التحتية الإسرائيلي "إن إسرائيل ستتعرض لمن يحاول الاقتراب من الحدود بالقوة الشديدة .. فهم يريدون القضاء علينا".

وتابع "إن الفلسطينيين (أي فلسطينيي الأراضى المحتلة عام 1948) الراغبين في التظاهر بإحياء ذكرى النكسة هم متضامنون مع العدو" على حد قوله

.

وكثف الجيش الإسرائيلي اليوم من تواجد قواته على حدوده الشمالية مع لبنان خشية حدوث مواجهات مع الفلسطينيين في ذكرى النكسة، كما انتشرت قوات الجيش على طول القطاع الشرقي (الخط الأزرق) مع جنوب لبنان .

ودفع الجيش بتعزيزات كبيرة إلى مواقع متقدمة مع الحدود اللبنانية القريبة من السياج الشائك إضافة إلى استحداث نقاط مراقبة ثابتة ومرحلية إضافية ونشر كاميرات مراقبة.

وتركز تواجد هذه القوات في مناطق العباد وبوابة فاطمة والغجر والعباسية ومارون الرأس وتم وضع أسلاك شائكة جديدة فوق الأسلاك الشائكة الموجودة من قبل.

 

 

 

 

أهم الاخبار