رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مسئول إسرائيلي يتوقع سقوط الأسد خلال شهور

عربية

الجمعة, 03 يونيو 2011 09:27
القدس المحتلة - صحف :

بشار الأسد الرئيس السوري

قال مسئول أمني إسرائيلي رفيع المستوى اليوم الجمعة إن تقديرات جهاز الأمن الإسرائيلي تشير إلى أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد سيسقط خلال شهور أو سنة.

ونقلت صحيفة (هاآرتس) عن المسئول الأمني الإسرائيلي قوله إن " الأسد أخذ يضعف وقد يستغرق الأمر بضعة شهور أو سنة ونيّف لكن النظام لن ينجح على ما يبدو في النهوض وأربعين عاما لحكم عائلة الأسد في طريقها للانتهاء".

وأضاف المسئول أن "الأسد فقد الشرعية بنظر أبناء شعبه ولذلك يبدو أن مصيره قد حُسم وكل نهاية أسبوع تجري فيها المظاهرات تزيد من خطورة وضعه".

ورأى أن المعضلات التي يواجهها النظام السوري تتراوح بين "المزيد من التنازلات للمتظاهرين التي يتم تفسيرها كضعف وتقود إلى في نهاية المطاف إلى تزايد المحاولات لإسقاطه وبين اتخاذ وسائل أكثر عنفا لقمع الاحتجاجات التي من شأنها تسريع سقوطه".وأضاف "أنا لا أعتقد أن لديه احتمال (بالبقاء) أمام المعارضة وهذه نهاية حكمه".

وكان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي بيني جانتس قد قال في وقت سابق من الأسبوع الحالي إن "الأسد نفسه لا يعرف كيف ستبدو سوريا في نهاية هذا الاسبوع أو الأسبوع

المقبل، وانعدام اليقين هذا يثير قلقه مثلما يقلقنا".

وأشارت (هاآرتس) إلى أن نقاشا دار في القيادة السياسية والأمنية الإسرائيلية خلال العامين الأخيرين حول استئناف محادثات السلام مع سوريا وبرز في هذا النقاش موقف رئيس أركان الجيش الإسرائيلي جابي أشكنازي الذي انتهت ولايته قبل عدة شهور ودعا إلى استئناف المحادثات خصوصا على ضوء الجمود في المفاوضات الإسرائيلية – الفلسطينية.

لكن الصحيفة أكدت على أنه في أعقاب بدء الاحتجاجات في سوريا توقفت المداولات في إسرائيل حول استئناف المحادثات وأن الوضع الحالي للأسد لا يسمح له بإجراء محادثات مع إسرائيل.

وقالت الصحيفة الإسرائيلية إن إيران وحزب الله "مذعوران" من احتمال سقوط الأسد لأنه يضمن نقل أسلحة إلى لبنان بصورة حرة عبر مطارات دمشق وبيروت.

 

 

 

 

 

أهم الاخبار