رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل تعتقل نائبا لحماس

عربية

الخميس, 02 يونيو 2011 15:16
القدس المحتلة- ا ف ب:


اعتبرت حركة حماس اليوم الخميس أن استمرار اسرائيل في الاعتقالات لنواب المجلس التشريعي في الضفة الغربية "ضربا لجهود المصالحة الفلسطينية".

وقال سامي أبو زهري الناطق باسم حركة حماس: "إن اعتقال الاحتلال الإسرائيلي النائب عبد الرحمن زيدان فجر اليوم الخميس وعدد من قيادات حركة حماس بالإضافة إلى الاعتقالات المستمرة في الأيام الماضية يهدف إلى تقويض مؤسسة المجلس التشريعي، واستهداف حركة حماس في الضفة المحتلة، وضرب جهود المصالحة الفلسطينية".

واضاف: "ان حركة حماس إذ تستنكر وتحذر من استمرار هذا

التصعيد الإسرائيلي في الضفة المحتلة، فإنها تستهجن استمرار الأجهزة الامنية في التنسيق الامني مع الاحتلال وعدم اتخاذ أي قرار سياسي لمنع هذه الاجهزة من الاستمرار في حملات الاعتقال والاستدعاء لكوادر وأبناء حماس فضلا عن الزامها بالافراج عن المعتقلين السياسيين".

وأعلن نادي الاسير الفلسطيني ان الجيش الاسرائيلي "اعتقل مجموعة من القياديين في حركة فتح وحماس وهم كل من القيادي في حركة فتح حسام خضر والنائب

في المجلس التشريعي عن حركة حماس عبد الرحمن زيدان وأن عملية الاعتقال التي جرت بحق القياديين تؤكد أن اسرائيل تتعمد باستهداف قادتنا وتحديدا في هذه المرحلة من حياة الشعب الفلسطيني الذي يسعى جاهدا ومن خلال قادته أن يحقق مصيره بإقامة دولته وعاصمتها القدس".

وأشار نادي الاسير إلى أن عدد النواب الذين تم اعتقالهم 16 نائبا معظمهم رهن الاعتقال الإداري.

وكان الجيش الاسرائيلي اعتقل الثلاثاء الماضى عند حاجز عسكري في الضفة الغربية نائبا من حركة حماس،ومنذ اكتوبر اعتقلت القوات الاسرائيلية في الضفة الغربية عشرة نواب من حماس، اضافة الى وزير سابق اعتقل في يناير بعدما امضى ثمانية أعوام في سجن إسرائيلي.

أهم الاخبار