رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإعلان عن "ائتلاف للقوى العلمانية" المعارضة بسوريا

عربية

الخميس, 02 يونيو 2011 12:11
انقرة- ا ف ب:


أعلن في أنطاليا اليوم الخميس على هامش أعمال مؤتمر المعارضة السورية المنعقد في انطاليا عن ولادة ائتلاف لقوى علمانية معارضة سورية يطالب بفصل الدين عن الدولة ويعمل على تطبيق الشرعية العالمية لحقوق الانسان. وعقد هاشم سلطان الطبيب السوري المقيم في الولايات المتحدة مؤتمرا صحفيا مقتضبا في ردهة الفندق الذي يعقد فيه "المؤتمر السوري للتغيير" واعلن ولادة "ائتلاف القوى العلمانية السورية" المعارضة للنظام السوري.
وعدد سلطان ثلاث نقاط اساسية يستند اليها هذا الائتلاف وهي "الفصل الكامل

للدين عن الدولة، وجعل الدستور المرجعية الاعلى للحكم واعتماد الميثاق العالمي لحقوق الانسان، والتشديد على ديمقراطية نظام الحكم على اساس المحاسبة والمراقبة".
وأوضح سلطان الذي يترأس حزب الانفتاح السوري المعارض في تصريحات صحفية ان "الائتلاف يضم ثمانية أحزاب عربية وكردية علمانية واتفقنا على اهمية الثنائية بين الديمقراطية والعلمانية كأساس للحكم في منطقة متعددة الطوائف والمذاهب".
واعتبر ان العلمانية هي التي تؤمن "المساواة الفعلية بين
الجميع والمواطنة الحقيقية".
وكانت المعارضة تجادلت قبل ظهر اليوم الخميس حول نقطة "فصل الدين عن الدولة" فأيدها البعض ورفضها البعض الاخر وستكون هذه الفكرة نقطة خلافية خلال مناقشة البيان الختامي.
وتشارك في المؤتمر أطياف متنوعة من التيارات السياسية، الاسلامية منها مثل جماعة الاخوان المسلمين التي ترفض فكرة فصل الدين عن الدولة، وتيارات اخرى كردية ويسارية وقومية عربية قد تقبل بهذه الفكرة.
وتجري مشاورات لتجنب هذه النقطة الخلافية عبر تضمين البيان الختامي دعوة الى اقامة "الدولة المدنية الديمقراطية" في سوريا.
وكان مؤتمر المعارضة السورية باشر أعماله امس الاربعاء على ان يختتمها الجمعة بإصدار البيان الختامي الذي سيتضمن قرارات المؤتمر.

أهم الاخبار