رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جماعات يهودية متطرفة تواصل عدوانها على القدس

عربية

الأربعاء, 01 يونيو 2011 18:11
رام الله -أ ش أ:


واصلت جماعات يهودية متطرفة اليوم "الأربعاء" ممارساتها العدوانية بحق حى الشيخ جراح وسط القدس الشرقية المحتلة..فيما وفرت شرطة وجنود الاحتلال الإسرائيلى الحماية والحراسة المشددة للمتطرفين اليهود حيث أغلقت قوات الاحتلال محيط بؤر استيطانية نشأت على حساب منازل فلسطينية تم الاستيلاء عليها، تعود لعائلات (الكرد وحنون والغاوى)المقدسية.

ورفع المستوطنون اليهود الأعلام الإسرائيلية على أسطح المنازل، وتم إغلاق محيط قبر الضريح الإسلامى والذى تم تحويله لضريح يهودى، وأطلقوا

عليه (قبر صديق شمعون) وشرع المتطرفون بأداء طقوس تلمودية فى المكان.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال لا تسمح للسكان بالسير فى المنطقة حتى مشيا على الأقدام فى ظل تواجد عسكرى وأمنى كبيرين ..ووصف سكان الحى احتفالات الجماعات اليهودية المتطرفة فى البؤر الاستيطانية بالجنونية والصاخبة، بهدف إزعاج السكان واستفزازهم.. وأوضحوا أن الاحتفالات تتركز فى

منزل عائلة الغاوى المقدسية الذى تم الاستيلاء عليه قبل أكثر من سنة.

وقالوا:إن "قوات الاحتلال قسمت الحى لإتاحة المجال للمتطرفين اليهود للاحتفال من جهة وتضييق الخناق على المواطنين الفلسطينيين من الجهة الأخرى".

وتأتى هذه الاحتفالات الصاخبة فى الذكرى الـ 44 لاحتلال إسرائيل الشطر الشرقى من مدينة القدس المحتلة وهو ما يعرف بيوم النكسة لدى الشعب الفلسطينى .

ويستعد مئات المستوطنين اليهود فى البيوت التى استولوا عليها من سكانها العرب للخروج فى المسيرة الاستفزازية فى شوارع القدس المحتلة للاحتفال بما يسمونه (يوم القدس) فى الذكرى 44 لاحتلال المدينة.

أهم الاخبار