رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إصابة شرطيين و6 أطباء في مظاهرات بالجزائر

عربية

الأربعاء, 01 يونيو 2011 17:18
الجزائر -أ ش أ:


أصيب شرطيان وستة أطباء مقيمون بجروح خلال محاولة قوات الأمن الجزائرية منع خروج مسيرة قام بها المئات من الأطباء انطلاقا من البوابة الرئيسية لمستشفى (مصطفى باشا) الجامعي بالبلاد .

وتمكنت المسيرة من تجاوز الجدار الأمني المفروض على المستشفى والخروج إلى الشارع والوصول إلي مقر المجلس الشعبي الوطني (البرلمان) حيث نظموا اعتصاما، فيما قامت قوات مكافحة الشغب بفرض طوق أمنى على المسيرة قبالة البرلمان .

وردد الأطباء خلال مسيرتهم شعارات مناهضة للوزير الأول أحمد أويحيى، وانتقدوا أداء

البرلمان وصرح الناطق باسم هيئة الأطباء الدكتور أمين بن حبيب بأن الآلاف من زملائه يطالبون بإلغاء قانون الخدمة الإجبارية العامة والخدمة العسكرية للأطباء الذين يدرسون لمدة 7 سنوات فى الجامعة قبل التخريج، بالإضافة إلى فترة "الامتياز" من 2 إلى 5 سنوات أخرى للتخصص .

وكان الاجتماع الذي عقد بين وزير الصحة الجزائري جمال ولد عباس وممثلي الأطباء المقيمين أوائل أبريل الماضي قد

فشل فى التوصل إلى اتفاق بشأن هذه المطالب .

جدير بالذكر أن 7 آلاف و500 طبيب مقيم كانوا قد بدأوا يوم 28 مارس الماضى إضرابا مفتوحا فى جميع أنحاء الجزائر للمطالبة بتحسين أحوالهم الاجتماعية والمهنية، مؤكدين على عدم إنهاء الإضراب إلا بعد تنفيذ مطالبهم، ومحملين فى نفس الوقت وزارات الصحة والبحث العلمي والتعليم العالي مسئولية تدهور الأوضاع والوصول إلى الإضراب الذي يهدد بشلل فى عمل المستشفيات .

يشار إلى أن العاصمة الجزائرية تشهد حاليا سلسلة من الإضرابات قام بها المئات من قوات الحرس البلدي (شرطة القرى) والشباب العاطلين عن العمل والعائدين من ليبيا والمعلمين بعقود مؤقتة .


أهم الاخبار