رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ف. بوليسي: زوما أفشل الوساطة بليبيا

عربية

الأربعاء, 01 يونيو 2011 15:48
كتب– محمود الفقي:

اعتبرت مجلة فورين بوليسي الأمريكية أن فشل الوساطة الدولية بليبيا على يد الرئيس الجنوب أفريقي ... زوما، هو حلقة جديدة في مسلسل فشل زوما المستمر في الوساطات الأفريقية، بعد فشله في تحقيق المصالحة بكوت ديفوار، و زيمبابوي.

وأشارت إلى أن الادعاءات غير القابلة للتصديق بالحيادية –من جانب زوما- يبدو أنها تلقي به دوماً في دوامة الفشل.

يأتي هذا في سياق ورود أخبار لم تكن مثار استغراب كبير بأن معمر القذافي قال لرئيس جنوب إفريقيا: إنه غير مستعد لمغادرة ليبيا، لكنه ما يزال يأمل في حل تفاوضي لإنهاء

الصراع.

وأوضحت فورين بوليسي أن هذه هي ثاني محاولة للتوسط لحل الصراع في ليبيا فقد التقى هو وقادة أفارقة آخرون مع القذافي الشهر الماضي، وقدموا "خارطة طريق" للسلام تضمنت أن يظل القذافي في السلطة، وهو ما رفضه المتمردون على الفور.

كما كشفت المجلة أن زوما نفسه لم يكن فعالا في جهوده في أوائل هذا العام للتوسط لإنهاء الصراع الذي نشب بعد الانتخابات في ساحل العاج متذبذبا فيما إذا كانت جنوب إفريقيا محايدة في

الأمر أم لا مما عرَّضه لهجوم من أنصار الحسن وتارا الغاضبين عند زيارته لساحل العاج في فبراير الماضي.

وأضافت أن زوما قد دعيّ مراراً للتوسط بين رئيس زيمبابوي روبرت موجابي ورئيس الوزراء مورجان تسفانجيراي وادعى أنه جعل الحكومة الائتلافية متماسكة لكن العلاقات استمرت في التدهور، وبدا المزيد من العنف حتمياً في الانتخابات الرئاسية التالية.

وخرجت المجلة بنتيجة مفادها أن زوما ينبغي ألا يكون هو الشخص الذي نتوقع منه أن يحل كل الصراعات المتجمدة في القارة الإفريقية، بل وحتى نكون عادلين لنقل إنه قد ورث فوضى عتيدة في زيمبابوي من سلفه، لكن الظهور العالي للدبلوماسية المكوكية لهذا الرئيس والادعاءات غير القابلة للتصديق بالحيادية يبدو أنها هي ما يلقي به دوما في دوامة الفشل.

 

أهم الاخبار