رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ف.تايمز: الجيش السورى ضمان بقاء الأسد

عربية

الأربعاء, 01 يونيو 2011 13:22
لندن - أ ش أ:


اعتبرت صحيفة "فايننشيال تايمز" البريطانية اليوم الاربعاء أن الحملات المكثفة من جانب الحكومة السورية، واستخدام الجيش للدبابات فى قمع المتظاهرين العزل، لا يزال أمرا حاسما حتى الآن لبقاء النظام الحاكم فى دمشق وقدرته على الاستمرار فى مواجهة حركات التظاهرات الشعبية. وأشارت الصحيفة إلى أن وفاء الجيش للنظام السورى ينبع جزئيا من علاقته الوثيقة بالأسرة الحاكمة، حيث إن كبار القادة وعملاء الأمن يأتون من عائلة الرئيس الأسد، وأفراد الطائفة

الشيعية العلوية.

وأوضحت الصحيفة أن الروابط التى تجمع بين العائلة الحاكمة فى سوريا ورجال الأعمال والقوات العسكرية تكسب الجيش السورى طابعا مختلفا عن الجيوش الأخرى بالمنطقة، كالجيش المصرى والباكستانى والتركى، فهى جيوش يتولى إدارتها ضباط مهنيون، منوهة إلى أن تدخل الجيش المصرى كان هو الأمر الحاسم فى الإطاحة بالنظام السابق.

ونقلت الصحيفة عن المحلل الأمنى تيمور جى

كسيل قوله إن " قياداة الجيش لا تزال متماسكة، ومتحدة، وقوية".

ونقلت الصحيفة أيضا عن إيلياس حنا وهو جنرال متقاعد ومحاضر كبير فى الجغرافيا السياسية فى الجامعة الأمريكية فى بيروت قوله إن " القمع يعكس أيضا حقيقة أنه تم تدريب الجيش السورى لردع الأعداء الأجانب والانقلابات العسكرية وليس الاضطرابات الداخلية، وأن استخدام الدبابات لقمع المتظاهرين يعكس إلى حد كبير ثقافة وتفكير النظام السورى وإيمانه بوجود مؤامرات خارجية للتآمر ضده".

وتابعت الصحيفة أن عائلة الأسد - التى تمسك بزمام الحكم منذ عام 1970- حتى وقت قريب أى احتجاجات داخلية خطيرة.

أهم الاخبار