رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سوريا تتهم أمريكا وفرنسا بالسعى لاستعمارها

عربية

الاثنين, 30 مايو 2011 18:11
دمشق-ا ف ب:

أعلن مصدر رسمي أن نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد اتهم خلال لقاء مع نظيره الصيني، القوى الغربية الكبرى وعلى رأسها الولايات المتحدة وفرنسا بالسعي "لإعادة الاستعمار" إلى سوريا.

وقالت وكالة الأنباء السورية (سانا) إن المقداد دان خلال اللقاء المحاولات التي تقوم بها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا في مجلس الأمن الدولي لإدانة القمع في سوريا.
وأكد المقداد أن "ما يجري من محاولات
في مجلس الأمن الدولي وسيلة لإعادة عهود الاستعمار والانتداب وتبرير التدخل في الشئون الداخلية للدول".
وبدأ مجلس الأمن الدولي الخميس دراسة مشروع قرار يحذر سوريا من "جرائم ضد الإنسانية" قد تكون ارتكبت لكنه امتنع عن تهديدها بفرض عقوبات ويبدو أنه سيصطدم برفض روسيا.
ويندد مشروع القرار الذي حررته فرنسا وبريطانيا وألمانيا
والبرتغال وتم توزيعه الأربعاء الماضى بالعنف الذي يمارسه نظام بشار الأسد ويطالب بالسماح لفرق المساعدات الإنسانية بالدخول إلى المدن السورية.
ويعتبر مشروع القرار أن الهجمات الواسعة والمنهجية التي ترتكبها السلطات الآن في سوريا ضد الشعب يمكن أن ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية.
كما دان المقداد "الهجمة المستمرة على سوريا لزعزعة استقرارها وإضعافها في مواجهة المؤامرات والتحديات". واتهم "مجموعات متطرفة مدفوعة من الخارج بممارسة العنف والإرهاب والتدمير والترويع بموازاة حملة إعلامية مضللة هدفها زرع الفتنة والتشجيع على العنف وتشويه الحقائق".

أهم الاخبار