رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

منظمات دولية تبحث التفاوض بين الثوار والقذافى

عربية

الاثنين, 30 مايو 2011 17:45
القاهرة- ا ف ب:


بحث اجتماع لممثلي المنظمات الدولية والإقليمية المعنية بليبيا عقد اليوم الاثنين في مقر الجامعة العربية في القاهرة "امكانية التواصل بشكل غير مباشر" بين الثوار والنظام الليبي.

وقال هشام يوسف مدير مكتب الأمين العام للجامعة العربية عقب الاجتماع الذي عقد على مستوى كبار المسؤولين إن "الاجتماع خلص إلى أنه لا يوجد حل عسكري للأزمة الليبية وإلى ضرورة وجود حل سياسي وإجراء محاولات لبحث إمكانية التواصل بشكل غير مباشر بين المجلس الوطني الانتقالي ومسؤولين في النظام الحالي".

وحضر هذا الاجتماع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى وموفد الأمين العام للأمم المتحدة الخاص بليبيا عبدالاله الخطيب

وممثلين للجامعة العربية والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأمم المتحدة.

وصرح يوسف للصحفيين أن "الحديث كان مركزا على حل سياسي يستند إلى عناصر عديدة منها وقف إطلاق نار على الأرض، ويكون مرتبطا بفترة إنتقالية يتم التعامل فيها مع مختلف القضايا التي تهم الشعب الليبي".

وحول ما إذا كان الاجتماع تطرق إلى موضوع تنحي العقيد الليبي معمر القذافي، قال يوسف إنه "تمت مناقشة موضوع الفترة الانتقالية والتعرض للموضوعات المختلفة المرتبطة بالحل السياسي وأيضا موضوع وقف إطلاق النار ولم

يتم التطرق للتفاصيل الخاصة بكل بند من هذه البنود".

وأكد يوسف أن هناك "محاولات لبحث إمكانية التواصل بشكل غير مباشر بين المجلس الوطني الانتقالي ومسؤولين في النظام الحالي، وهناك محاولات وجهود عديد ونأمل أن تترجم إلى مايحقق طموحات الشعب الليبي".

وصل رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما بعيد ظهر اليوم الاثنين الى طرابلس حيث سيبدأ وساطة لدى العقيد معمر القذافي في محاولة لايجاد تسوية بينه وبين الثوار الذين يطالبون منذ ثلاثة اشهر بتنحيه.

وقال مصدر طلب عدم كشف اسمه من داخل الرئاسة في جنوب افريقيا ان "الهدف هو البحث في استراتيجية لخروج معمر القذافي".

وتاتي الزيارة في وقت يتراجع الدعم الخارجي الذي يحظى به الزعيم الليبي ولا سيما مع انضمام روسيا حليفة طرابلس التقليدية الجمعة الماضية الى صفوف الغربيين المطالبين برحيل القذافي.

أهم الاخبار