رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كردستان العراق تتهم "رايتس" بتعمد التشهير بها

عربية

الاثنين, 30 مايو 2011 09:57
اربيل- ا ف ب:


اعتبرت الحكومة المحلية في إقليم كردستان العراقي اليوم الاثنين على لسان منظمة حقوقية تابعة لها ان تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش حول "الاعتداء" على الصحافة في الاقليم الكردي "مجحف" ويهدف الى "التشهير" بها. وقالت جمعية حقوق الانسان التابعة لحكومة الاقليم في بيان تناقلته وسائل الاعلام منه ان التقرير "لا يخلو من تشهير فاضح بحكومة اقليم كردستان وموقفها من الديمقراطية وحرية الصحافة في الاقليم بشكل خاص".
واضافت ان "منظمة هيومن رايتس ووتش كانت مجحفة في تقريرها واعتمدت الانتقائية والمزاجية

في اعداد التقرير".
ودعت هيومن رايتس ووتش الاسبوع الماضي السلطات في الاقليم الشمالي الى وقف "تهديداتها" الموجهة الى الصحفيين، متحدثة عن "اعتداءات متزايدة" تستهدف الحرية الاعلامية.
وتحدثت المنظمة خصوصا عن قضية مجلة "لفين" الكردية التي طالب الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني باغلاقها بتهمة التشهير بحزبه وبحزب الرئيس العراقي جلال الطالباني.
وردت منظمة حقوق الانسان الكردية في بيانها اليوم بالقول إن "اعداد الجرائد
والمجلات تبلغ المئات اضافة الى الفضائيات ومحطات التلفزة الداخلية، ولم تغلق جريدة او مجلة او محطة للتلفزة في الاقليم او الاذاعة، ولم يحجب موقع الكتروني لحد الآن".
واعتبرت ان "الاقليم يمر بمرحلة انتقالية لبناء الديمقراطية ودولة القانون والمؤسسات، وتتواجد مظاهر سلبية منافية للديمقراطية بسبب الارث السابق وطبيعة التطورات في المنطقة".
ورأت انه كان على منظمة هيومن رايتس ووتش ومقرها نيويورك "ان تدقق في ادعاءات البعض ممن يملكون سجلا فاضحا في المشاركة مع المنظمات الارهابية التي ادعت التأسلم".
وبحسب هيومن رايتس ووتش فإن العديد من الصحفيين الذين نقلوا اخبار التظاهرات او شاركوا فيها يعيشون حاليا في ظل خوف من امكانية التعرض لعمليات انتقامية.

أهم الاخبار