بريطانيا تمارس ضغوطاً نفسية وعسكرية على القذافى

عربية

الاثنين, 30 مايو 2011 09:33
لندن - أ ش أ:


ذكرت صحيفة "الجارديان" أن بريطانيا كثفت ضغوطها النفسية والعسكرية على العقيد الليبى معمر القذافى بالترويج بأن رحيله أصبح أمرا حتميا وذلك فى الوقت الذى تستعد فيه قوات الناتو لنشر قاذفات قنابل ارتجاجية وطائرات هليكوبتر على العاصمة طرابلس. ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم وزراة الدفاع البريطانية ليم فوكس قوله "لن نحاول تصفية

الأشخاص المقربين من القذافى الذى يعتمد عليهم لكن من المؤكد أننا نرسل لهم رسائل واضحة وإذا كان القذافى غير قادر على سماعها، فإنه من الحكمة ألا يفعل المقربون منه نفس الشىء".

وأشارت الجارديان إلى أن هذا الضغط النفسى والعسكرى على القذافى

يتزامن مع زيارة رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما إلى ليبيا .. موضحة أن بريطانيا كانت ولاتزال تمارس ضغوطا على الرئيس زوما والاتحاد الأفريقى من أجل الضغط على القذافى وإقناعه بالنزول عن سدة الحكم فى ليبيا.

وأضافت " أن هذا الضغط البريطانى قوبل باعتراض شديد من قبل الاتحاد الأفريقى الذى اقترح بدلا من ذلك وقفا لإطلاق النار، الأمر الذى لم يلق ترحيبا من قبل الثوار الليبيين والقوى الغربية".

أهم الاخبار