إندبندنت: رحيل مبارك حرر أهالي غزة

عربية

الاثنين, 30 مايو 2011 08:53
كتب- جبريل محمد:


وصفت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية ما يحدث في قطاع غزة بعد فتح معبر رفح بشكل دائم بأنه "لحظة نادرة من الحرية يتمتع بها أهالي القطاع المحاصر منذ يونيو 2007"، لحظة لم يكن يحلموا بها لكنها تحققت بعد رحيل نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك الذي كان يشارك إسرائيل في حصارها للقطاع، وكأن رحيل مبارك لم يحرر المصريين فقط بل الغزاويين أيضا.
وقالت الصحيفة اليوم الاثنين: إن تدفق مئات الأشخاص من غزة إلى مصر مطلع الأسبوع بعد فتح القاهرة بشكل دائم لحدودها مع فلسطين، هي خطوة كبيرة في تقويض الحصار المفروض على الحصار منذ أربع سنوات، والذي ترك القطاع في حالة يرثى لها.
ووصفت الصحيفة مشهد المعبر حيث تمتلئ الحافلات بالفلسطينيين، ومعظمهم تقدموا بطلبات سفر منذ فترة طويلة، ووصلوا إلى

المعبر في وقت مبكر من صباح السبت الماضي، على أمل أن يكون فتح المعبر صفحة جديدة في العلاقات المتوترة مع مصر.
ونقلت الصحيفة عن يوسف أبو يوسف (48 عاما) الذي كان متوجها إلى القاهرة لزيارة الأصدقاء ولشراء الأدوية غير متوفرة في غزة: " لقد صبرت طويلا حتى هذه اللحظة .. وفي الماضي كنت آتي إلى هنا ولا اعرف إذا كان الصليب الأحمر سيسمح لي بالمرور أم لا".
ومنذ أسقطت الانتفاضة الشعبية في مصر نظام مبارك قبل ثلاثة أشهر، لم يعد هناك مجال للانتظار، فقد تحولت العلاقة مع إسرائيل إلى الاعتراف والدعم الشعبي للفلسطينيين، وقد قرر حكام مصر الجدد
فتح الحدود مع غزة، وإعطاء سكان القطاع المحاصر نافذة على العالم الخارجي.
ويعيش نحو 1.5 مليون فلسطيني في قطاع غزة، في حالة حصار منذ أربع سنوات، فإسرائيل تحاصرهم بريا وبحريا لإضعاف حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وقامت بمنع الفلسطينيين من مغادرة غزة إلا نادرا، وهو ما أدى إلى تمزيق العائلات، بجانب منعهم من الهروب من القنابل الإسرائيلية التي دمرت مئات المنازل في غزة خلال عملية "الرصاص المصبوب" نهاية 2008 وبداية 2009 .
ويسمح المصريون بالدخول والخروج من المعبر للطلاب ورجال الأعمال وأولئك الذين يحتاجون لرعاية طبية عاجلة، لكن في أوقات كثيرة يتم إغلاق المعبر دون سابق إنذار لفترات طويلة، مما أدى إلى تراكمات طويلة في قاعة الانتظار بمعبر رفح، لكن الحال تغير الآن فبحلول نهاية اليوم الأول، عبر أكثر من 400 شخص.
سياسة إسرائيل دفعت الصليب الأحمر الدولي لانتقادها، ووصفتها بأنها سياسة "عقاب جماعي" لسكان القطاع. وقد انتقدت إسرائيل بشدة القرار المصري، قائلة إنها ستؤدي إلى زيادة التهريب الأسلحة والمسلحين.

أهم الاخبار