رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السودان يبلغ‮ ‬البعثة الدولية بضرورة مغادرة أراضيه بعد استقلال الجنوب‮ ‬

عربية

الأحد, 29 مايو 2011 17:07
الخرطوم ـ وكالات الانباء‮:‬


ابلغ‮ ‬امس السودان بعثة حفظ السلام الدولية بين شمال وجنوب السودان بانتهاء مهمتها رسميا في التاسع من يوليو المقبل،‮ ‬موعد اعلان الجنوب دولة مستقلة بشكل نهائي‮. ‬وقالت وكالة الانباء السودانية الرسمية في بيان نشرته ان السودان ابلغ‮ ‬الامم المتحدة رسميا بانهاء مهمة الامم المتحدة في السودان في التاسع من يوليو المقبل‮. ‬وبعث وزير الخارجية السوداني علي احمد كرتي برسالة الي الامين العام للامم المتحدة بان كي مون شكره وفيها واشار الي ان السودان اظهر اقصي درجات التعاون والشفافية والالتزام بالاتفاق‮.
‬ويشارك في المهمة الدولية اكثر من‮ ‬10‮ ‬آلاف شخص معظمهم جنود اضافة الي‮ ‬500‭ ‬مراقب عسكري يشرفون علي تطبيق اتفاق السلام واكثر

من الف موظف مدني ويتواجد موظفو البعثة الدولية في الجنوب رغم ان مقر البعثة العاصمة السودانية الخرطوم وتعمل قوة دولية افريقية مشتركة في اقليم دارفور المضطرب‮ ‬غرب السودان‮. ‬واثار العنف في منطقة ابيي وقيام قوات الخرطوم باحتلال المنطقة في‮ ‬21‭ ‬مايو مخاوف من دخول الجانبين في حرب اهلية‮. ‬واجبر القتال العنيف الاف السكان علي الفرار باتجاه الجنوب‮. ‬
وتسبب ذلك في ادانة دولية للخرطوم واعتبر احتلالها ابيي انتهاكا لاتفاق السلام الشامل الذي وقع عليه طرفا الحرب الاهلية في عام‮ ‬2005‮ ‬بعد‮ ‬20‭ ‬عاما من الحرب‮. ‬وأكد مساعد الرئيس
السوداني نافع علي نافع،‮ ‬توفر الإرادة لأهل دارفور وترك القرار بيدهم كعامل فعال لسد بوابة الأجندة الخارجية،‮ ‬وأعلن ترحيب ودعم الحكومة لوثيقة سلام دارفور المطروحة من قبل الوساطة المشتركة في مفاوضات سلام الدوحة‮. ‬ووصف نافع في مؤتمر صحفي بالعاصمة القطرية الدوحة علي هامش أعمال المؤتمر الموسع لأصحاب المصلحة حول دارفور،‮ ‬الوثيقة بـ"الأفضل‮"‬،‮ ‬متوقعاً‮ ‬بأن تقود إلي سلام حقيقي،‮ ‬وأضاف‮: "‬أن هذا المؤتمر آخر محطات البحث عن السلام بدارفور‮".
‬ودعا الحركات المسلحة إلي الانضمام لركب مسيرة السلام والعمل من أجل الاستقرار مشيرا إلي أن أجندة المؤتمر بحثت في قضايا الثروة واللاجئين والنازحين والتعويضات وغيرها من القضايا التي تزعم الحركات أنها حملت السلاح من أجلها.وقال نافع إن رئيسي حركة العدل والمساوة وحركة تحرير السودان،‮ ‬خليل إبراهيم وعبدالواحد محمد نور لم يعدا يحملان أي قضايا موضوعية عقب طرح مؤتمر أصحاب المصلحة لكل القضايا بدارفور‮.‬

أهم الاخبار