أنصار "الأحمر" يسلمون مباني حكومية للجنة الوساطة

عربية

الأحد, 29 مايو 2011 13:17
صنعاء- ا ف ب:


بدأ أنصار الزعيم القبلي صادق الاحمر اليوم الاحد إخلاء وتسليم مبان حكومية سيطروا عليها خلال الايام الماضية الى لجنة وساطة بموجب اتفاق مع الرئيس علي عبدالله صالح، حسبما أفاد شهود عيان. وقال الشيخ عبد الله بدر الدين "بدأ إخلاء المباني الحكومية التي يسيطر عليها المناصرون للشيخ صادق وبدأ تسليمها إلى لجنة الوساطة".
وأشار إلى وجود التزام بعدم إعادة استخدام هذه المباني كثكنات عسكرية، وهو أمر اشترطه آل الأحمر وكان يؤخر إبرام اتفاق الهدنة بين الطرفين.
من جهته أشار رئيس لجنة الوساطة عوض باوزير إلي أن "الطرفين متجاوبان مع اللجنة وهناك اجتماعات متواصلة مع الطرفين".
وأضاف "إن شاء الله سيكون هناك انفراج للأزمة بشكل مرضٍ لجميع الأطراف وللشعب اليمني".
وأضاف الشيخ هاشم الاحمر، اخو الشيخ صادق، انه تم تسليم مبنى وزارة الادارة المحلية الى الشيخ فائز العوجري من الوساطة.
وقال "لا نريد أن يكون هناك مواجهات مسلحة داخل العاصمة إلا أن علي عبدالله صالح أرادها ان تكون

حربا أهلية ونحن ضد هذا".
وأضاف ان "علي عبدالله صالح وعصاباته هم من تهجموا على منازلنا ومساكننا وبيوتنا وهذه كانت ردة فعل منا نحن نريدها ثورة سلمية وإذا ارادها مسلحة فنحن مستعدون".
وكان اتفاق إخلاء المباني الحكومية الذي يشكل جزءا من اتفاق هدنة بين الطرفين، تأخر بسبب مطالبة آل الاحمر بضمانات.
واندلعت المواجهات بين قوات صالح وأنصار الاحمر الاثنين الماضى غداة رفض الرئيس اليمني توقيع اتفاق انتقال السلطة الذي جاء بمبادرة من مجلس التعاون الخليجي ونص على تنحي الرئيس خلال شهر.
وما زال التوتر يخيم على صنعاء التي انتشرت فيها المتاريس والمصفحات والخنادق وسط انتشار أمني كثيف.

أهم الاخبار