الأطلسي يدمر أبراج حراسة القذافي

عربية

السبت, 28 مايو 2011 17:45
طرابلس (رويترز) :


قال مسؤول بحلف شمال الاطلسي يوم السبت: إن طائرات الحلف دمرت أبراج الحراسة في المجمع الذي يقيم فيه الزعيم الليبي معمر القذافي في العاصمة الليبية طرابلس ثم شنت غارة جوية نهارا في توقيت يندر ان تشن فيه هجماتها لزيادة الضغوط على القذافي كي يتنحى عن السلطة.

وقال الميجر جنرال جون لوريمر المتحدث العسكري البريطاني الاعلى في بيان: "استخدمت طائرات سلاح الجو الملكي البريطاني من طراز تايفون

وطائرات اخرى تابعة لحلف شمال الاطلسي أسلحة موجهة بدقة في تدمير أبراج الحراسة على طول أسوار مجمع باب العزيزية الذي يقيم فيه العقيد القذافي بوسط طرابلس."

وقال: "عملية الليلة الماضية ترسل رسالة قوية لقيادة النظام وأولئك الذين ينفذون هجمات العقيد القذافي على المدنيين بأنهم لم يعودوا مختبئين من الشعب الليبي وراء الجدران العالية.

وقال متحدث باسم حلف شمال الأطلسي: إن الغارة النهارية استهدفت "مجمعا لتخزين المركبات على بعد ما بين 600 و800 متر الى الشرق من المنطقة المعروفة بخيمة القذافي الخاصة. وهذه المنطقة ليست جزءا من المجمع الرئيسي الذي يقيم فيه القذافي."

وذكر التلفزيون الحكومي الليبي بعد غارات الجمعة: إن غارات الحلف سببت أضرارا "بشرية ومادية" قرب مزدة الى الجنوب.

وانضمت روسيا الى الزعماء الغربيين يوم الجمعة في حث الزعيم الليبي معمر القذافي على التنحي عن السلطة وعرضت التوسط من أجل رحيله في تعزيز مهم لدول حلف شمال الأطلسي التي تسعى الى إنهاء حكمه الطويل.

أهم الاخبار