مظاهرات فلسطينية تشكر مصر لفتحها "رفح"

عربية

السبت, 28 مايو 2011 12:18
غزة –شينخوا:


تجمع عشرات الفلسطينيين قبالة معبر رفح البري في جنوب قطاع غزة بدعوة من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم (السبت) لتوجيه الشكر إلى مصر على قرارها بفتح المعبر بشكل دائم وإدخال تسهيلات على حركة السفر عبره. ورفع المشاركون في التظاهرة العلمين الفلسطيني والمصري ولافتات تشكر القيادة المصرية وأخرى تطالب بفتح المعبر بشكل دائم وكامل بينها (معبر رفح يجب أن يظل مفتوحا)، و (جرحانا ومرضانا يتوجهون بالشكر لشباب الثورة والحكومة المصرية).
وقال المتحدث باسم حركة (حماس) سامي أبو زهري في مؤتمر صحفي

خلال التظاهرة، إن حركته ترحب بالقرار المصري بفتح معبر رفح "فقد طالما وقفنا في هذا المكان احتجاجا على قرارات النظام المصري السابق للتضييق على أهل غزة إلا أننا في مرحلة جديدة".
واعتبر أبو زهري أن المرحلة الجديدة "مرحلة ينكسر فيها الحصار وتعود فيها مصر إلى دورها الرائد في تبني القضايا القومية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، وهي مرحلة يصحح فيها التاريخ عبر هذه القيادة".
كما حث القيادة المصرية على الإسهام
في تطوير معبر رفح من تنقل الأفراد إلى التبادل التجاري "فالمعابر المحيطة في غزة مغلقة في وجه الشعب الفلسطيني والحصار قائم ونريد من الإخوة العرب وخاصة مصر كسر الحصار الإسرائيلي من خلال السماح بالتبادل التجاري".
وبموجب القرار المصري الجديد فإن معبر رفح سيعمل لمدة ستة أيام أسبوعيا على أن يسمح للأطفال والنساء والرجال فوق سن 40 عاما بالسفر دون الحصول على تنسيق مسبق.
وتفتح السلطات المصرية معبر رفح المنفذ البري الوحيد لقطاع غزة على العالم الخارجي لمدة خمسة أيام أسبوعيا منذ قرارها بفتحه إلى أجل غير مسمى في يونيو من العام الماضي إثر الهجوم الإسرائيلي على سفن (أسطول الحرية) في 31 مايو الماضى.

أهم الاخبار