الاعتراف بفلسطين يتطلب موافقة مجلس الأمن

عربية

السبت, 28 مايو 2011 09:44
نيويورك- ا ف ب:

جوزف دييس

أكد رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة جوزف دييس أن حصول الدولة الفلسطينية المستقبلية على اعتراف الأمم المتحدة يتطلب موافقة مجلس الأمن، وهو ما دونه عقبات نتيجة ترجيح استخدام الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) ضد هذا القرار.

وقال خلال لقاء صحفي "طريقة الحصول على العضوية في الامم المتحدة محددة بوضوح، يجب الالتزام بذلك ومن بين الشروط هناك الفيتو أو بالاحرى عدم وجود فيتو".

وردا على سؤال عما إذا ما كان ثمة طريقة

اخرى للحصول على عضوية الامم المتحدة في حال استخدام الولايات المتحدة حق النقض، اجاب دييس "كلا".

وأضاف "الفلسطينيون يعملون على مستويات عدة، ومن بين هذه المستويات الحصول على اعتراف كدولة على مستوى ثنائي، وقد حصلوا على ذلك إذ على حد معلوماتي فإن 111 دولة اكدت اعترافها بفلسطين كدولة".

وأكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الاربعاء الماضى انه في غياب

مفاوضات سلام مع اسرائيل، سيبادر الى الطلب من الأمم المتحدة في سبتمبرالمقبل الاعتراف بدولة فلسطينية.

وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما الأربعاء الماضى في لندن إن اتفاق سلام في الشرق الاوسط سيشمل "تنازلات مؤلمة" من جانب إسرائيل والفلسطينيين، إلا انه وصف مشروع طلب الاعتراف بالدولة الفلسطينية في الامم المتحدة على أساس حدود العام 1967 بأنه "خطأ".

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أمام الكونجرس الأمريكي الثلاثاء الماضى "المحاولة الفلسطينية الرامية إلى فرض اتفاق عن طريق الامم المتحدة لن تجلب السلام. على جميع الراغبين في نهاية هذا النزاع معارضة ذلك بقوة".

 

أهم الاخبار