رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قيادي سوداني: تجار الحرب وراء التصعيد العسكري بـ"أبيي"

عربية

الجمعة, 27 مايو 2011 18:56
الخرطوم ـ أ ش أ :


اتهم حزب "المؤتمر الوطني" الحاكم في السودان تجار الحرب بالوقوف خلف التصعيد العسكري بمنطقة "أبيي"، ووصفه بأنه "امتداد طبيعي لمخطط الحركة الشعبية المكشوف الذي بدأ إبان فترة انتخابات ولاية جنوب كردفان، ومحاولة ضمها للجنوب وجعل منطقة جبال النوبة تحت الوصاية الدولية في حال

فشل ضمها للجنوب.

وقال د.علي الشايب أبو دقن القيادي بالمؤتمر بالوطني - في تصريح للصحفيين بمركز السودان للخدمات الصحفية اليوم - إن "دعاة العنف من الأفراد والقيادات داخل الحركة الشعبية قاموا بابتزاز وقتل واعتقال منسوبي "الوطني"

إبان الانتخابات الأخيرة في جنوب كردفان"، محذرًا الحركة الشعبية من مغبة جر الحكومة نحو الحرب ورفع وتيرة التوتر بالمنطقة .

واعتبر أن هناك مخططا تسعى الحركة لتنفيذه بجعل منطقة جبال النوبة تحت الوصاية الدولية في حال

فشل ضمها للجنوب، لافتا إلى أن المخطط تمت مواجهته بالرفض والاستنكار من قبل أبناء النوبة.

أهم الاخبار