220 منظمة عربية تطالب بمعاقبة بشار

عربية

الأربعاء, 25 مايو 2011 19:10
نيويورك -أ ش أ:

ناشد اليوم تحالف يضم أكثر من 220 منظمة مدنية في 18 دولة عربية، مجلس الأمن التحرك لوضع نهاية لحالة الصمت الدولي إزاء ما يحدث في سوريا حاليا.

وحث تحالف الجمعيات المدنية مجلس الأمن علي تبني قرار يطالب القوات السورية بالتوقف عن استخدام القوة المميتة ضد المتظاهرين السلميين.
وفي خطوة قوية، بعث أعضاء التحالف من المنظمات المدنية برسالة إلي سفراء وممثلي الدول الأعضاء في مجلس الأمن المكون يطالبونهم
فيها باعتماد قرار يؤكد أن "الحملة الحالية التي تقودها السلطات السورية ضد المتظاهرين تعد أمرا غير مقبول ولا يمكن بأي الحالي التغاضي عنها من قبل المجتمع الدولي".
وذكرت الرسالة -التي حصلت وكالة أنباء الشرق الأوسط علي نسخة منها-أن المنظمات الإنسانية وقوي المجتمع المدني "تبعث هذا النداء لأنه تم إسكات صوت أصدقائنا من قبل النظام في
سوريا، ويجب علينا التحدث نيابة عنهم، حيث تتقدم الدبابات في شوارع سوريا، وتحصد أرواح مئات الأشخاص عمدا في ظل صمت مجلس الأمن".
ونوهت الرسالة إلي أنه علي مدي الشهرين الماضيين تم قتل أكثر من ألف مدني،وإلقاء القبض علي أكثر من 10 آلاف في 16 مدينة سورية.
وذكرت أن "صمت مجلس الأمن يبعث رسائل خاطئة إلي النظام السوري، ويخفق في ردع المزيد من أعمال العنف وانتهاكات حقوق الإنسان التي تقوم بها السلطات السورية".
ويضم التحالف مجموعات من مصر و ليبيا وقطر والمغرب واليمن وسوريا والجزائر والمملكة العربية السعودية .

أهم الاخبار