قوى"14 آذار" تطالب الأسد بوقف حمام الدم السورى

عربية

الأربعاء, 25 مايو 2011 17:40
بيروت- أ ش أ:

طالبت قوى" 14 آذار" في لبنان "السلطة الحاكمة في سوريا" بوقف حمام الدم والاستجابة لمطالب الشعب السوري بالإصلاحات.

ونفت في بيان لامانتها العامة عقب اجتماع لاعضائها اليوم، أي تدخل لبناني في سوريا .. معتبرة أن هذه الشائعات محاولة لربط لبنان بمسارات الأزمة السورية، كما انتقدت معادلة وزير الخارجية السورية التي أطلقها في تصريحاته قبل يومين بأن الأمن في سوريا من أجل الأمن في لبنان.

ووصف البيان هذه المعادلة بأنها تهديد للبنان في أمنه واستقراره، داعيا

إلى الحرص على أمن البلدين معا من أجل علاقات لبنانية سورية طبيعية وسوية.

و رفض البيان استرهان لبنان واستخدامه مجددا ساحة لتوجيه الرسائل، محذرا من الانتهاكات السورية على حدود لبنان الشمالية وداعيا الجيش اللبناني إلى ضمان أمن المنطقة وحماية مواطنيها، ونوه باقرار الرئيس الامريكي باراك أوباما بالتحولات في المنطقة وربطه السياسة الأمريكية فيها بالتطور الديمقراطي.

وأدانت قوى" 14 آذار"المواقف التي أطلقها رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو

في الولايات المتحدة، معتبرة أنها تشكل إعلان حرب على الحقوق الوطنية للشعب،الفلسطيني وتهديدا بمواصلة الاحتلال والاستيطان ومنع قيام دولة فلسطينية فعلية وتحديا للعرب والشرعية الدولية.

واستغربت أن يسمح المجتمع الدولي ببقاء دولة للتمييز العنصري تفرض على العالم شروطا تناقض حرية الشعب الفلسطيني واستقلاله وتعوق السلام والأمن الإقليميين والدوليين.

وحول الوضع الداخلي رأت الأمانة العامة لقوى 14 آذار أن عدم تشكيل الحكومة حتى الآن بعد انقضاء 4 أشهر على التكليف يدل على فشل انقلاب فريق حزب الله على الديمقراطية والمؤسسات الدستورية.

وحذرت من إقدام الفريق نفسه في ظل تردي الأوضاع الداخلية على مغامرات تقود إلى فوضى وتؤدي إلى تدمير مقومات الدولة ومصالح اللبنانيين.

أهم الاخبار