أوباما واثق من تحقيق حل الدولتين

عربية

الأربعاء, 25 مايو 2011 16:04
لندن- وكالات:

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الأربعاء: إنه يعتقد أن حل الدولتين بالنسبة لاسرائيل والفلسطينيين من الممكن تحقيقه ولكنه حث الفلسطينيين على الحديث مع إسرائيل بشأن إعلان دولة بدلا من السعي للحصول على اعتراف من الأمم المتحدة.

وتابع في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في لندن: "هدفي كما ذكرت في كلمة ألقيتها الاسبوع الماضي هو وجود دولة اسرائيل يهودية تنعم بالأمن والأمان ويعترف بها جيرانها ودولة فلسطينية ذات سيادة يتمكن شعبها من تحديد مصيره ومستقبله."
واستطرد: "أنا واثق من إمكانية تحقيق ذلك" مضيفا:
"من الخطأ أن يسعى الفلسطينيون لاتخاذ مسار الأمم المتحدة بدلا من الجلوس والحديث مع الاٍسرائيليين."
من جانبه، أكد رئيس الوزراء البريطاني "ديفيد كاميرون" على ضرورة التوصل إلى نهاية لهذه العملية، معربا عن تهنئته للرئيس أوباما على خطابه حول الشرق الأوسط والذي وصفه بـ"الجريء والمثالي"، كما طالب بنهاية للإرهاب ضد الإسرائيليين واستعادة الكرامة للفلسطينيين في دولتين تعيشان جنبا إلى جنب وفي سلام.
وحول أفغانستان قال كاميرون: إن القوات البريطانية والأمريكية تقاتل جنبا إلى جنب في
إقليم "هلمند" الجنوبي بأفغانستان من أجل هزيمة التمرد، مشيرا إلى أن الوقت قد حان لتعزيز الجهود من أجل التوصل إلى تسوية سياسية.
وحول الثورات العربية، قال كاميرون: إنه تم رؤية أمور رائعة من متظاهرين يتحدون الرصاص ونشطاء أطاحوا بديكتاتوريين وأشخاص احتشدوا في الشوارع وصنعوا تاريخهم، مشيرا إلى أنه اتفق مع الرئيس أوباما على أنهما سيقفان بجانب الأشخاص الذين يعملون من أجل الحصول على الحرية.
وأضاف أن هذه هي الرسالة التي سيحملانها إلى قمة مجموعة الثماني المزمع عقدها غدا الخميس في فرنسا عندما يعملان على دفع برنامج كبير لتقديم دعم اقتصادي وسياسي للدول التي تسعى للإصلاح، مشيرا إلى أن هذا مادفعه لدعوة المجتمع الدولي لحماية الشعب الليبي من القوات الموالية للعقيد معمر القذافي.

أهم الاخبار