إسرائيل: لن نتفاوض تحت سقف زمني

عربية

الأحد, 12 ديسمبر 2010 09:49
كتب: محمد أبوزهرة


حذر وزير إسرائيلي من حزب الليكود اليوم الاحد من أن حكومته غير مستعدة لبحث مواضيع جوهرية في النزاع مع الفلسطينيين تحت ضغوط المهل الزمنية، وذلك ردا على تصريحات وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون.

وقال وزير البيئة جلعاد اردان الذي يعتبر مقربا من رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو "ليس من المنطقي ولا هو في مصلحة اسرائيل التفاوض مع ساعة توقيت في اليد". وأضاف أن نتانياهو "سيواصل العمل

من أجل السلام على ألا ينطوي ثمنه بالطبع على تهديد لوجود ومستقبل اسرائيل".

وأستبعد الوزير انسحابا شاملا من الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلة باعتبار أن هذه الاراضي يمكن أن تصبح قواعد لإسلاميين متحالفين مع إيران من أجل شن هجمات ضد اسرائيل.

وكانت كلينتون اقترحت الجمعة استئناف المفاوضات غير المباشرة لاخراج عملية السلام الفلسطينية-الاسرائيلية من

الطريق المسدود، ودعت الى بداية جديدة لعملية السلام، مطالبة الجانبين بمعالجة القضايا الاساسية "بدون تأخير". وقالت إن "الولايات المتحدة لن تكون شريكا متفرجا"، و"سندفع الطرفين إلى عرض مواقفهم من القضايا الاساسية بلا تأخير وبالتفصيل".

وتابعت "سنعمل على الحد من الخلافات عبر طرح أسئلة صعبة وانتظار أجوبة حقيقية. وكذلك وفي حواراتنا الخاصة مع الأطراف سنقدم أفكارنا ومقترحات لردم الهوة إذا احتاج الأمر".واوفدت واشنطن لهذه الغاية المبعوث الاميركي الخاص إلى الشرق الاوسط جورج ميتشل في جولة جديدة حيث يلتقي الاثنين المقبل نتانياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

 

 

أهم الاخبار