واشنطن تدعو السودان لسحب قواتها من أبيي

عربية

الثلاثاء, 24 مايو 2011 12:23
واشنطن- (ا ف ب):


دعت الولايات المتحدة القوات المسلحة السودانية التابعة لحكومة الخرطوم إلى الانسحاب من مدينة أبيي التي كانت دخلتها السبت الماضى اثر مواجهات مع قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان. وقال الموفد الأمريكي إلى السودان برنستون لايمن: إن قيام القوات السودانية الشمالية بـ"احتلال" ابيي هو "رد مبالغ فيه جدا" على تعرض قافلة للامم المتحدة والجنود الشماليين الاسبوع الماضي للهجوم.
وأضاف المسؤول الأمريكي: "انها خروقات خطيرة جدا لاتفاق السلام (2005) وهي تعرضه للخطر، ونعتبر أن على

هذه القوات الانسحاب".
وكان آلاف المدنيين فروا من ابيي جنوبا بعد ان دخلتها القوات الشمالية وسيطرت عليها السبت الماضى .
وأوضح لايمن أن الولايات المتحدة كثفت الدعوات خلال عطلة نهاية الاسبوع لتهدئة التوترات.
وأعرب الموفد الآمريكي عن مخاوفه من أن يتواصل هذا النزاع القائم في ابيي، معلنا انه ينوي التوجه إلى هناك خلال الأيام القليلة المقبلة. وحذر من أن احتلال ابيي سوف "يعقد"
تطبيع العلاقات المنوي القيام به بين الولايات المتحدة والحكومة السودانية.
وقال ايضا: "لقد بدأنا بدرس الوسيلة الكفيلة بسحبهم عن اللائحة الأمريكية للإرهاب"، مضيفا "لقد عملنا مع البنك الدولي وآخرين حول الديون".
واضاف "تطرقنا إلى امكانية تعيين سفير بعد التاسع من يوليو في الخرطوم"، ويتولى السفارة الاميركية حاليا في الخرطوم قائم بالأعمال.

وحذر لايمن ايضا من أن "كل هذه الاجراءات لا يمكن أن تتم بدون نجاح اتفاق السلام الموقع عام 2005"، الذي وضع حدا لعقدين من الحرب الأهلية، مشددا على انه "سيكون من الصعب التقدم حول هذه المسائل الا في حال كانت قضية ابيي تعالج بالحوار بدل الاحتلال".

أهم الاخبار