رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اجتماع حاسم لحكومة لبنان الأربعاء

عربية

الأحد, 12 ديسمبر 2010 07:58
بيروت: أ ش أ

سعد الحريري

ينتظر أن يعقد مجلس الوزراء اللبناني اجتماعا حاسما الاربعاء المقبل بعد انقطاع استمر عدة أسابيع بسبب الخلافات السياسية

حول ملف شهود الزور، ورفض رئيس الحكومة سعد الحريري مطلب المعارضة بإحالة الملف الى المجلس العدلي.

ولاحت بوادر انعقاد المجلس مع الاعلان عن تسلم أعضاء الحكومة سلموا الليلة الماضية جدول أعمال المجلس، في خطوة تحتمل تفسيرين

إما التوصل لتوافق حول معضلة الشهود الزور، أو أن الفعاليات الرئيسية وجدت في الايام الفاصلة عن يوم الاربعاء فسحة يمكنها خلالها من التوصل إلى حلول.

ورغم كثافة الاتصالات التي يقوم بها الرئيس ميشال سليمان بمؤازرة من رئيس مجلس النواب نبيه بري والنائب وليد

جنبلاط فانه لم يظهر حتى الان كيفية تعامل مجلس الوزراء مع بند "شهود الزور" الذي تسبب بتعطيل عمل الحكومة منذ الجلسة الاخيرة في 10 نوفمبر الماضي.

ولم تتضح حتى الآن التسوية التي يعمل عليها الرئيس ميشال سليمان لتثبيت عقد جلسة مجلس الوزراء، خصوصا أن هناك بنودا ملحة يفترض بالمجلس أن يبتها وابرزها خلو منصب المدير العام للأمن العام واقتراب ولاية حاكم مصرف لبنان من نهايتها، والانفاق في المؤسسات العامة.

أهم الاخبار