الدقباسي:ضغوط على البرلمان العربي لإغفال أزمة سوريا

عربية

الاثنين, 23 مايو 2011 19:45
خاص – بوابة الوفد:

قال رئيس البرلمان العربي على سالم الدقباسي إن ضغوطا شديدة تعرض لها لعدم طرح ما يجري في سوريا من عمليات قتل للمتظاهرين خلال جلسات البرلمان العربي أمس الأحد، دون أن يحدد مصدر هذه الضغوط، وألا يفتح بشكل مباشر قمع الاحتجاجات وسقوط قتلى هناك .

واعترف الدقباسى فى مؤتمر صحفى اليوم الاثنين بمقر الجامعة العربية بوجود مجاملة عربية لسوريا من خلال تجاهل عمليات القمع التي تجرى للمحتجين هناك لكنه أكد أنه لا يعرف سبب هذه المجاملة.

وأضاف الدقباسي في ختام أعمال الدورة العادية الأولى المستأنفة للبرلمان العربي :" تعرضت لضغوط شديدة، ومطالبات من اتجاه واتجاه آخر "، ملمحا أن عدم انتخاب بعض أعضاء برلمانات الدول العربية وتمثيلهم للأنظمة لا الشعوب وراء هذا الموقف .

وتوقع أن يشهد البرلمان العربي نقلة كبيرة، مع ظهور البرلمانات العربية الجديدة القادمة نتيجة التطورات التي تشهدها المنطقة.

وأعرب رئيس البرلمان العربى على سالم الدقباسى في ختام أعمال الدورة العادية الأولى المستأنفة للبرلمان العربي عن شعوره بخيبة أمله

كمواطن عربي من مماطلة الرئيس اليمني على عبد الله الصالح تجاه المبادرة الخليجية، مبديا خشيته على اليمن وأهله الذين يتمتعون بالحكمة.

ووصف ثورة اليمن بأنها تدعو للاحترام والتقدير، إذ يخرج الملايين بشكل سلمي تماما، وقال "نأسف للمماطلة بهذا الشكل". وردا على التلكؤ العربي في تنفيذ قرارات القمة العربية في دعم القدس، قال الدقباسي إن كثيرا من الدول العربية تمر بضائقة مالية، و لم يعد أمام العرب إلا تعاون حقيقي قائم على المصلحة، واتخاذ قرارات مهمة فيها تضحيات ومسئوليات، والمصالحة الفلسطينية هي بداية لموقف صحيح، وطالب بتسليط الضوء على قضية الأسرى الفلسطينيين، معترفا بوجود تقصير عربي في هذا الشأن .

أهم الاخبار