رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حكومة جنوب السودان تؤيد الانفصال علنا

عربية

السبت, 11 ديسمبر 2010 19:15
الخرطوم: وكالات

أعلن الحزب الحاكم في جنوب السودان رسميا ،اليوم السبت، للمرة الأولى أنه سيؤيد الانفصال عن الشمال وسيحث الجنوبيين على اختياره في الاستفتاء المتوقع إجراؤه في يناير المقبل.

وقالت آني إيتو نائبة الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان، إنه "نظرًا لأن الوحدة لم تكن جاذبة، سنشجع ما يختاره شعبنا لأننا نتبع الشعب"، وعند سؤالها عما تقصده أجابت "الانفصال".

وأشارت إلى أن الحركة الشعبية وحزب المؤتمر الوطني الحاكم في

الشمال الذي يتزعمه الرئيس عمر البشير، وافقا حسب اتفاقية السلام الشامل الموقعة عام 2005 على بذل جهود لجعل "الوحدة جاذبة"، لكن الوقت قد انقضى الآن لبذل مثل تلك الجهود.

من ناحية أخرى قالت المفوضية المنظمة للاستفتاء السبت إن معارضين للاستفتاء يهددون برفع دعاوى قضائية ويثيرون التوتر في محاولة لإعاقة التصويت.

وانتقد رئيس المفوضية محمد إبراهيم خليل

تلك الخطوة ووصفها بأنها "غير أخلاقية"، مضيفا أن المحكمة ليست المكان المناسب لتلقي الشكاوى.

وسجل نحو ثلاثة ملايين جنوبي أسماءهم للتصويت في الاستفتاء المتوقع في التاسع من يناير .

وكانت عملية التسجيل للاستفتاء قد بدأت في 15 نوفمبر/تشرين الثاني لمدة أسبوعين ثم جرى تمديدها لاحقا أسبوعا ثالثا نتيجة مطالب جنوبية ولتشجيع الجنوبيين المقيمين في الشمال على التسجيل.

وينص قانون الاستفتاء على أنه يجب أن يشارك 60% ممن سجلوا أسماءهم في التصويت -الذي يستمر أسبوعا- حتى تكون العملية صحيحة، ويتوقع معظم المحللين أن يصوت الجنوبيون لصالح الانفصال عن الشمال.

 

أهم الاخبار