إحسان أوغلى: البعد الثقافى للمنظمة يؤكد دورها فى تقديم صورة صحيحة للإسلام

عربية

الأحد, 26 مايو 2013 14:08
إحسان أوغلى: البعد الثقافى للمنظمة يؤكد دورها فى تقديم صورة صحيحة للإسلامإحسان أوغلى
ـكتبت- سحر ضياء الدين:

تعقد منظمة التعاون الإسلامي بالتعاون مع المديرية التنفيذية للجنة مكافحة الإرهاب التابعة للأمم المتحدة، ورشة عمل في مقرها بجدة يوم بعد غد الثلاثاء، 28 مايو 2013،. وتهدف إلى بحث قرار مجلس الأمن الدولي، رقم 1624 لعام 2005، والذي يدعو إلى مكافحة التحريض على الإرهاب، وتعزيز الحوار الثقافي..

فضلا عن دعوة الدول إلى مواصلة جهودها الدولية من أجل تعزيز ثقافة الحوار، وتوسيع فهم الآخر بين المجتمعات المتمدنة.

وتستمر الورشة ثلاثة أيام، ويشارك فيها مسئولون كبار بالأمم المتحدة، بالإضافة إلى عدد

من المسئولين من منظمة التعاون الإسلامي، حيث من المرتقب أن يلقي هؤلاء عددا من الأوراق المتعلقة بقضية مكافحة الإرهاب، بأبعادها المختلفة وخاصة الثقافية منها.

وتهدف الورشة إلى تسهيل عملية تبادل الخبرات بين المنظمات الدولية في مجال مكافحة الإرهاب، وإيجاد التطبيقات الأفضل لمواجهة التحديات أمام تنفيذ قرار 1624.

وقال إحسان أوغلى: إن الورشة تؤكد مواصلة منظمة التعاون الإسلامي، عملها على المستوى الدولي لمكافحة التطرف والإرهاب، واعية بدورها

المتعاظم من خلال بعدها الثقافي الذي يحتم عليها ضرورة تقديم الصورة الصحيحة للإسلام، خاصة في ظل تزايد الاعتداءات التي تنسب عادة إلى مسلمين يرفعون شعارات دينية هي أبعد ما يكون عن قيم الإسلام السمحة".

يذكر أن الورشة المشتركة بين (التعاون الإسلامي) والأمم المتحدة، تأتي في سياق ما أعلنه الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون سابقا، بأن العلاقة بين المنظمتين باتت شراكة إستراتيجية، وكان كي مون قد قال مقدرا دور المنظمة بقيادة إحسان أوغلى، وذلك خلال زيارة سابقة له إلى المنظمة في يونيو 2012: إن الأمم المتحدة و(التعاون الإسلامي) تستطيعان بالعمل معا أن تخلقا تفاهما بين الشعوب، وتسامحا وتعاونا بين الدول.

أهم الاخبار