رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست: الأسد يواجه الثوار بالرصاص و"فيس بوك"

عربية

الاثنين, 23 مايو 2011 12:15
واشنطن - أ ش أ:

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية اليوم الاثنين أن الحكومة السورية تهاجم معارضيها المطالبين بالديمقراطية والحرية ليس بالرصاص وحده، إنما أيضا من خلال مواقع التواصل الاجتماعي عبر شبكة الإنترنت كموقعى (فيس بوك، وتويتر).

وأشارت الصحيفة إلى أن الحكومة السورية تتبع نفس الأساليب التي يلجأ إليها الناشطون السوريون في تنظيم احتجاجتهم ضدها . متابعة:" إن دخلاء غامضين قاموا ببث
رسائل مؤيدة للحكومة على موقع الفيس بوك تهدد في محتواها بالقرصنة الإلكترونية علي حسابات المعارضين للحكومة السورية ".
وفي إطار هذا الهجوم، تسلل الدخلاء إلي صفحة "هاشتاك" علي موقع تويتر الخاص بالمحتجين السوريين وبثوا رسائل آلية تحمل مشاهد الطبيعة وبعض الرياضات القديمة .
ونقلت الصحيفة عن وسام طريف رئيس منظمة (إنسان) - المدافعة عن حقوق الإنسان في الشرق الأوسط والذي تمت مهاجمة موقعه علي شبكة الإنترنت - قوله "إن نفس أعمال القمع من جانب الحكومة السورية وصلت إلي شبكة الإنترنت ".
وأشارت الصحيفة إلي أن سوريا تقدم مثالا من أمثلة القمع الصارخ للحرية على شبكة الإنترنت في البلدان التي تحكمها أنظمة استبدادية، وذلك على الرغم من الإشادة العالمية التي حظيت بها المواقع الاجتماعية لدورها المهم في تنظيم احتجاجات الربيع العربي .

أهم الاخبار