رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مسئول بالانتقالي الليبي يحذر من سيناريو العراق

عربية

الأحد, 22 مايو 2011 18:16
كتبت - سمر مجدي:


أطلق د.محمود جبريل رئيس المكتب التنفيذي ومسئول الشئون الخارجية فى المجلس الانتقالي الليبي مسمي "ثورة الـــصبار" علي الثورة المندلعة حالياً في بلاده .

وأكد أن الليبيين أمامهم وقت طويل لإعادة مفهوم الدولة بعد الخراب والدمار الذي لحق بالاراضي الليبية .

وأوضح جبريل لفضائية "الجزيرة" أن الثورة التونسية سميت

بالياسمين والمصرية باللوتس وأن البنية التحتية لهما لم تتأثر بالشكل الذي لحق بثورة بلاده.

وحذر من تحول ليبيا إلي عراق آخر تسوده الفوضي وقال "إن المجلس الانتقالي متخوف من هذا السيناريو".

وأشار "جبريل"إلي أن مهمة المجلس الانتقالي تتمثل في

إدارة البلاد في الفترة الراهنة وجذب المعونات لإعادة إعمار ليبيا.

قال "إن سيف الاسلام القذافي كان يردد شعارات لم يستطع تنفيذها لانها تصطدم بصخرة والده الصماء."

وأوضح جبريل أن الدول العربية وقفت بجانب الثوار الليبيين لاسيما قطر التي قامت بدور كبير فى منح الثوار معونات بجانب الامارات مطالبا جميع البلدان العربية بإمداد الثوار الليبيين بالمعونات.

كما دعا الجامعة العربية للاعتراف بالمجلس الانتقالي الليبي بصورة عاجلة.

أهم الاخبار