رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تايم: خطاب أوباما وراء عناد الأسد

عربية

الأحد, 22 مايو 2011 17:18
كتبت- ولاء جمال جبّة:

نشرت مجلة "تايم" الأمريكية تقريراً حول الأوضاع في سوريا، توصلت خلاله إلى أن الأثر الوحيد الذي تركته رسالة الرئيس أوباما للرئيس السوري بشار الأسد هو دفع الأخير إلى مزيد من العناد ومواصلة قمع المتظاهرين بالقوة؛ مشيرة إلى الطريقة الوحشية التى قمعت بها قوات الأمن الاحتجاجات عقب صلاة الجمعة.

وأشارت المجلة إلى أن الأحداث الأخيرة قد تصل بسوريا لطريق مسدودة؛ في ظل التوقعات بأن المتظاهرين الشجعان سيستمرون في التظاهر، وبأن الشرطة ستستمر في إطلاق النار عليهم؛ وهو ما يعني أن كلمات الرئيس الأمريكي أدت إلى تعقيد الوضع بالنسبة للجانبين، وليس حله.
وانتقدت المجلة تجاهل الأسد للنصيحة التى وجهها أوباما له أثناء الخطاب الذى ألقاه يوم الخميس 19 مايو، الذى تحدث فيه عن ربيع الثورات العربية، وحث خلاله الأسد على اتخاذ خطوات إيجابية
باتجاه التحول السياسى الديمقراطى، مهدداً بأن البديل الآخر لذلك هو "الرحيل".
وأشارت المجلة إلى أنه على النقيض مع تلك الرسالة، جاءت التقارير يوم الجمعة لتشير إلى سقوط القتلى فى جميع أنحاء سوريا من جراء إطلاق قوات الأمن النار على المتظاهرين الذين خرجوا إلى الشوارع بعد صلاة الجمعة، وفقا لتقارير الناشطين سقط قرابة 30 قتيلا بالإضافة إلى إصابة العشرات، مما يعد إشارة واضحة على أن كلمات أوباما لم يكن لها التأثير المطلوب على الزمرة الحاكمة فى سوريا.
واعتبرت "التايم" هذا التصرف من قبل النظام السورى بمثابة رفض واضح لنصيحة باراك أوباما، وهذا ما أكدته وكالة الأنباء السورية الرسمية عندما قالت "إن أوباما يحرض على
نشر الاضطرابات فى أنحاء البلاد بقوله إن نظام الأسد يواجه تحديات فى الداخل وسيتم عزله خارجيا إذا فشل فى تبنى إصلاحات ديمقراطية جديدة".
وأشارت التايم إلى الطريقة الوحشية التى تم بها تفريق الاحتجاجات فى سوريا عقب صلاة الجمعة، وفقا للنشطاء، وما أسفر عنه من قتلى من المتظاهرين السوريين، فى الوقت الذى تصر فيه الحكومة السورية على انهم من المجرمين المسلحين المتطرفين أو المتشددين.
ولفتت التايم إلى أن أحداث العنف التى تصاعدت يوم الجمعة فى سوريا تدل على أن حكومة بشار الأسد على استعداد لإطلاق النار على الرغم من الضغوط الدولية المتصاعدة عليها، مشيرة إلى العقوبات التى فرضتها الولايات المتحدة على الرئيس بشار السد يوم الأربعاء، بالإضافة إلى تصريح أحد الدبلوماسيين الأوروبيين لمجلة التايم والذى يقول أن الأتحاد الأوروبى سيحذو حذو الولايات المتحدة يوم الأثنين فى إشارة إلى فرض عقوبات أخرى على سوريا.
وأضاف الدبلوماسى الأوروبى "وحشية الشرطة السورية المستمرة اضطرت المجتمع الدولى إلى اتخاذ قرار العقوبات اتجاه الأسد"، مضيفا، "موت مئات الأشخاص يستلزم معاقبة الأسد".

أهم الاخبار