رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خلاف بالبرلمان العربي حول سوريا

عربية

الأحد, 22 مايو 2011 15:24
القاهرة - أ ش أ:


دعا البرلمان العربي إلى عدم الزج بالجيوش العربية في صراعات مع شعوبها ورفض استعمال القوة، مؤكدا في الوقت ذاته رفضه للوصول للسلطة أو البقاء فيها. وعبر البرلمان العربي في بيان صدر اليوم الأحد عن قلقه ورفضه للصراعات الداخلية ، مشيرا إلى اهتمامه البالغ بتطور الأوضاع في بعض الدول العربية وتداعياتها الوطنية والإقليمية والدولية.

وأكد البرلمان العربي على أهمية الحفاظ على وحدة وسلامة أراضي هذه الدول وضرورة الحفاظ على وحدة النسيج الوطني لشعوبها في مواجهة المخططات الخارجية والصهيونية التي تستهدف

زرع بذور الفتنة الطائفية بين أبناء الوطن الواحد، بالعمل على تقسيم هذه الدول.

وشدد على ضرورة وقف نزيف الدم بين أبناء الوطن الواحد واحترام القانون وتعزيز حقوق الإنسان واحترام إرادة شعوبها وحقوقها المدنية والسياسية.

وأكد البرلمان على أهمية فتح الحوار الوطني بين مختلف الأطياف الوطنية بما فيها قوى المعارضة.

كما أكد البيان أهمية الإسراع في تنفيذ الإصلاحات السياسية والاقتصادية وإطلاق الحريات ووقف الاعتقالات التعسفية للمواطن العربي وفتح

المجال للوسائل الإعلامية للتعرف عن قرب على مسار الأحداث بكل شفافية وموضوعية وبما يحقق الأمن والاستقرار السياسي والسلم الأهلي وتحقيق تطلعات الشعوب العربية في نيل حقوقها المدنية والسياسية.

و كان رئيس البرلمان العربي على سالم الدقباسي (كويتي ) قد اعترض على البيان واعتبره غير كاف لأنه لم يتناول بما يحث في سوريا بشكل مباشر ، وطالب أعضاء البرلمان بتحمل مسئولياتهم وقول مايرونه حقا ، إلا أن البرلمان في النهاية أقر البيان الذي أعدته لجنة الشئون السياسية التي يرأسها عبد العزيز الحسن (سوري).

فيما تصافح كل من رئيس البرلمان وعبد العزيز الحسن بعد انتهاء الجلسة ، تأكيدا على عدم وجود أي رواسب بينهما.

أهم الاخبار