"و.بوست": نظام بشار يظهر "لا مبالاته" تجاه الضغط الأمريكي

عربية

الجمعة, 20 مايو 2011 21:27
واشنطن ـ أ ش أ


ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية في معرض تعليقها على تطورات الانتفاضة السورية التى دخلت اليوم أسبوعها العاشر على التوالي أن نظام الرئيس بشار الأسد يظهر "لامبالاته" حيال الضغط الأمريكي؛ فيما يواصل الشعب السورى تحديه للآلة القمعية لهذا النظام.

ورأت "واشنطن بوست" أن قيام القوات السورية بفتح نيرانها على المتظاهرين بعد تأديتهم لصلاة الجمعة اليوم وقتل ما لا يقل عن 23 متظاهرًا يظهر عدم اكتراث حكومة بشار الأسد رغم ضغط الولايات المتحدة المتزايد لتقليص حملتها العسكرية

القمعية

ضد المتظاهرين والبدء في تنفيذ الإصلاحات السياسية.

وأشارت الصحيفة - في تقريرها الذي أوردته على موقعها الالكتروني على شبكة الانترنت مساء اليوم الجمعة - إلى أن عمليات إطلاق النار من جانب القوات السورية جاءت بعد مرور يوم واحد على الخطاب الذي وجهه الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى منطقة الشرق الأوسط والذي تضمن أول تحذير للرئيس السوري بشار الأسد بضرورة أن يبدأ وضع

الأسس الإصلاحية في مكانها أو "التخلي عن الحكم".

وألمحت الصحيفة إلى أن الاعتداءات المستمرة، رغم التحذيرات الحادة من قبل أوباما، تشير إلى أن الولايات المتحدة لديها تأثير محدود على النظام السوري والمعروف عنه عزمه الحفاظ على إحكام قبضته على السلطة واستمرار بقائه فيها.

وتابعت الصحيفة أن استمرار أيام العنف يشير أيضا إلى ضألة احتمال أن تتم عمليات الإصلاح أو أن يتم الانتقال السلمي للسلطة في سوريا، منوهة إلى أنه يبدو أن الأسد يرغب فقط في قمع المتظاهرين بالقوة، ولا يعتزم تنفيذ الإصلاحات السياسية، فيما يقول المتظاهرون لقد أزهقت العديد من الأرواح بالفعل، وأننا وصلنا إلى نقطة "اللا عودة".

أهم الاخبار