طالبان تتبنى الاعتداء على سيارتين أمريكيتين في بيشاور

عربية

الجمعة, 20 مايو 2011 09:11
بيشاور- ا ف ب:

أعلنت حركة طالبان باكستان المتحالفة مع تنظيم القاعدة والتي توعدت بالانتقام لمقتل أسامة بن لادن مسئوليتها عن اعتداء الجمعة الذي أدى إلى مقتل شخص واصابة 11 بجروح واستهدف سيارتين تابعتين للقنصلية الأمريكية في بيشاور.

وقال احسان الله احسان المتحدث باسم حركة طالبان باكستان: "نحن نتبنى الهجوم".

واضاف احسان "لقد بدأنا بتنظيم تحركنا وعدونا الأول هو باكستان ثم الولايات المتحدة وبعدها

سائر دول الحلف الاطلسي". وختم بالقول "نحن موجودون في كل مدن باكستان وسنقوم بهجمات اخرى من هذا القبيل في المستقبل".

ومع ان احسان لم يأت على ذكر زعيم تنظيم القاعدة الذي قتل بأيدي مجموعة كوماندوز امريكية في شمال باكستان في الثاني من مايو، الا انه كان أعلن غداة العملية

أن حركته ستنتقم لمقتل بن لادن.

وكانت الشرطة الباكستانية والسفارة الأمريكية قد اعلنتا أن الاعتداء بالقنبلة الذي أدى إلى مقتل شخص واصابة 11 آخرين الجمعة في بيشاور شمال غرب باكستان استهدف سيارتين تابعتين للقنصلية الامريكية.

وقال البرتو رودريجيز المتحدث باسم السفارة في اسلام آباد إن "سيارتين تابعتين للقنصلية الامريكية كانتا متوجهتين إلى القنصلية تعرضتا لهجوم".

واضاف "لقد تضررت سيارة ولم يقتل احد من موظفينا كما لم يصب احد بجروح بالغة" ولم يشر إلى عدد موظفي القنصلية الذين اصيبوا بجروح.

.

 

 

 

 

أهم الاخبار