رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معارضو سوريا بالمنفى يدعون لحوار مع النظام

عربية

الأربعاء, 18 مايو 2011 15:41
فيينا- ا ف ب:

اعتبر زعيم حزب الاصلاح السوري الذي يضم معارضين سوريين في المنفى اليوم الاربعاء في فيينا أن الحوار هو السبيل الوحيد لوضع حد لأعمال العنف في سوريا.

وصرح مارك حسين الذي يتولى رئاسة الحزب الذي يتخذ الولايات المتحدة مقرا له بأن الرئيس السوري بشار الاسد هو "الوحيد ... القادر على إخراج سوريا من الازمة"، خصوصا من خلال القيام بإصلاحات.

واضاف حسين وهو محام مقره في لندن "لا أعتبر بشار الاسد مجرمًا".

واشارت منظمات غير حكومية الى أن قمع السلطات لحركة الاحتجاج ادى الى سقوط 800 قتيل واعتقال مالا يقل عن 8 آلاف شخص منذ بدء الحركة في أواسط مارس.

وأدلى مارك حسين بتصريحه خلال مؤتمر صحافي نظمه الحزب الليبرالي النمساوي (اف بي

او) أنه حاول امس الثلاثاء عقد لقاء مع نائب وزير اسرائيلي، إلا أن ايوب القرا المكلف شئون التنمية في النقب والجليل ألغى مشاركته في اللحظة الاخيرة.

وحضر أربعة معارضين سوريين آخرين الى فيينا للمشاركة في اللقاء من بينهم ممثل حركة تضم معارضين من الشباب لكن لم تكشف عن اسمائهم.

وندد زعيم الحزب الليبرالي النمساوي وهو من اليمين المتطرف بـ"السلبية المطلقة" التي ابدتها اوروبا إزاء الوضع في سوريا واقترح القيام بوساطة بين النظام السوري والمعارضين.

 

أهم الاخبار