الناتو يستهدف مقر مكافحة الفساد في ليبيا

عربية

الثلاثاء, 17 مايو 2011 10:33
طرابلس- ا ف ب

اندلعت النيران فجر اليوم الثلاثاء بمبنى تابع لاجهزة الامن الداخلي ومقر وزراة التفتيش والرقابة الشعبية التي تعنى بمكافحة الفساد في ليبيا بعد غارات شنها الحلف الاطلسي.

وقال شهود عيان ان المبنيين يقعان على جادة الجمهورية في حي سكني واداري بوسط العاصمة طرابلس على مقربة من مقر اقامة العقيد الليبي معمر القذافي في باب العزيزية.

ومن ناحيته، تحدث وزير التفتيش والرقابة الشعبية الذي كان موجودا في المكان عن سقوط جرحى بين موظفي وزارته بدون ان يحدد عدد المصابين.

وقال المتحدث باسم الحكومة موسى ابراهيم إن بعض قادة المجلس الوطني الانتقالي الذين كانوا من المسئولين في النظام قبل ان ينضموا الى الثوار طلبوا من

الحلف الاطلسي ان يقصف مقر الوزارة للقضاء على ادلة تثبت ضلوعهم في قضايا فساد.

وأضاف "نعتقد انه تم تضليل الحلف الاطلسي (من قبل قادة المجلس الوطني الذي شكله الثوار) من اجل تدمير ملفات تثبت تورطهم في قضايا فساد".

وكان سمع دوي ثلاثة انفجارات في نفس القطاع بالقرب من باب العزيزية، وردا على سؤال عن المواقع التي استهدفتها هذه الانفجارات قال المتحدث انه ليس لديه اية معلومات "حتى الان".

 

 

 

أهم الاخبار