اتهامات بين سفيري سوريا وإسرائيل في مجلس الأمن

عربية

الثلاثاء, 17 مايو 2011 09:24

بشار الجعفري السفير السوري في مجلس الامن

تبادل سفيرا إسرائيل وسوريا لدى الأمم المتحدة روبن ميرون وبشار الجعفري الاتهامات في جلسة لمجلس الأمن الدولي

حول عمل لجانه المعنية بمحاربة "الإرهاب" وأسلحة الدمار الشامل.

 

ونقلت إذاعة الأمم المتحدة عن ميرون قوله إن مواطني بلاده يتعرضون كل يوم لمخاطر إطلاق الصواريخ

بسبب تهريب الأسلحة إلى غزة.

وأضاف إن "ترسانة حماس وحزب الله المتنامية من القذائف والصواريخ قائمة بسبب استمرار نقل وتهريب الأسلحة والقذائف من قبل الراعيين الرئيسيين للإرهاب في منطقتنا وهما إيران وسوريا".

ورد الجعفري قائلاً إن المندوب الإسرائيلي استغل منبر مجلس الأمن للترويج لزيف لا يصمد أمام الواقع.

وأضاف "توهم مندوب إسرائيل انه من خلال إقحام اسم بلادي في بيانه يستطيع أن يبعد الأنظار عن جوهر المشكلة في الشرق الأوسط ألا وهي استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية المحتلة".

وأكد الجعفري إدانة بلاده "للإرهاب" بجميع أشكاله وصوره وخاصة "إرهاب" الدولة.

 

 

أهم الاخبار