منظمة: 34 شهيداً سورياً في 5 أيام

عربية

الاثنين, 16 مايو 2011 17:46
دمشق-أ ش أ:


قالت المنظمة الوطنية السورية لحقوق الإنسان إن 34 من أهالي درعا قتلوا الأيام الخمسة السابقة .. مشيرة فى الوقت ذاته إلى وقوع مجازر مروعة بحق أهالي درعا فيما وصفته بـ"المقبرة الجماعية".

وأضافت المنظمة السورية ـ في بيان لها اليوم الاثنين ـ أنه عقب إعادة انتشار الفرقة الرابعة وعناصر الأمن في ريف درعا سمحت السلطات السورية لسكان المنطقة بالتجول لساعتين يوميا، الأمر الذي أدى إلى هروب بعض السوريين من المنطقة وتواصل السكان مع بعضهم.

وأشارت المنظمة في بيانها إلى أنه بعد عودة الاتصالات (وإن كانت بصعوبة)

إلى المنطقة استطاعت الاتصال ببعض السكان في منطقة جاسم وانخل في ريف دمشق لتقف على حقيقة ما أسمته المنظمة الحقوقية السورية "مجزرتين مروعتين" نفذتهما السلطات السورية بحق السكان هناك.

وقدمت المنظمة قائمة بأسماء الـ 34 شخصا الذين قتلوا .. معربة عن تخوفها من وجود عشرات آخرين مازالت جثامينهم منتشرة في حقول القمح وبين الأشجار، وأن الأهالى حتى الآن لم يتمكنوا من الوصول إليهم بسبب التطويق الأمني للمنطقة وانتشار القناصة في المكان، وموضحة أن عدد ضحايا منطقة جاسم 13 شخصا ومنطقة أنخل 21 شخصا.

 

 

أهم الاخبار