إسرائيل: سوريا ولبنان غير معنيتين بالتصعيد

عربية

الاثنين, 16 مايو 2011 12:57
غزة - أ ش أ:


عبرت مصادر أمنية إسرائيلية عن تخوفها من أن تخلق أحداث ذكرى النكبة واقعا أمنيا مركبا ومعقدا في جميع الحلبات إلا أن سوريا ولبنان ـ حسب تقدير تلك المصادر ـ غير معنيتين بالتصعيد في المنطقة وإشعال الوضع على الحدود. وأبدت جهات في الأجهزة الأمنية الإسرائيلية مخاوفها من أن هناك أكثر من جهة تريد انتهاز الفرصة لتنفيذ عمليات

إرهابية.

ونقلت صحيفة "إسرائيل اليوم" عن تلك الجهات تأكيدها أن اقتراب الآلاف من الحدود بين إسرائيل وسوريا ودخولهم إلى قرية مجدل شمس بهضبة الجولان يمكن أن يجر القيام بعمليات تفجيرية في المستقبل.

وقالت مصادر في الجيش الإسرائيلى إن هناك تعليمات من القادة ومن المستوى السياسي برسم صورة واضحة

للواقع الأمني في المستقبل.

وفي ذات السياق، قالت الصحيفة إن إحياء فعليات يوم النكبة أخذت طابعا خاصة يختلف عن كل عام وذلك بفضل مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" التي اكتسبت شهرة إضافية في ظل الثورات في العالم العربي.

وأشارت الصحيفة إلى أن المتابع لصفحات الفيس بوك والتويتر لن يفاجأ بما حدث يوم أمس حيث شارك آلاف في صفحة الانتفاضة الثالثة التي دعت الفلسطينيين في الشتات إلى العودة إلى ديارهم التي هجروا منها عام 1948.

أهم الاخبار