فنزويلا تتهم أمريكا بزعزعة استقرار سوريا وليبيا

عربية

الاثنين, 16 مايو 2011 11:26
كراكاس- ا ف ب:


اتهم الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز الولايات المتحدة "بزعزعة استقرار" سوريا وليبيا، معربا عن الامل في ألا ينتقل "الجنون" الذي قال انه يسود تلك المنطقة من العالم الى امريكا اللاتينية. وقال تشافيز زعيم اليسار الراديكالي في امريكا اللاتينية في مقابلة عبر الهاتف مع قناة في.تي.في الفنزويلية "انها مخططات مروعة للسي.اي.ايه لزعزعة استقرار بلدان برمتها، وذلك ما يجري في سوريا وليبيا".
واشار تشافيز الى مقالات من الصحافة الدولية لم يسمها، تفيد بأن اجهزة اجنبية خاصة، تمولها الولايات المتحدة، تقتل مدنيين لتأجيج النزاعات الداخلية في سوريا وليبيا.
وقال إن "هذا الوضع ناجم عن جنون الامبراطورية (الامريكية) التي تحاول ابقاء هيمنتها".
وتابع تشافيز "انهم يزعزعون استقرار الدول ويبررون قصفا يهدف الى قتل قادتها واسقاط الحكومات لخلق اجواء من الجنون الجماعي، نأمل ألا يصل ذلك الجنون الى اراضي امريكا اللاتينية"، مؤكدا ان "هذا الجنون الجماعي يهدد بالانتشار".
وقد ارسل الرئيس الفنزويلي مؤخرا رسائل دعم الى الرئيس السوري بشار الاسد والزعيم الليبي معمر القذافي، اللذين يعتبرهما حليفين قريبين، واتهم الدول العظمى باشعال النزاعات في هاتين الدولتين.
وفيما يخص ليبيا انتقد تشافيز التدخل العسكري الدولي الذي قال إنه يهدف الى السيطرة على النفط الليبي.

 

أهم الاخبار