و.جورنال: ركود اقتصاد سوريا يزيد من أعباء الأسد

عربية

الاثنين, 16 مايو 2011 11:12
واشنطن - أ ش أ:


ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية اليوم الاثنين أن الحكومة السورية التي وصلت إلى طريق مسدود مع المحتجين على نظام بشار الأسد تتعرض أيضا لتحد مستمر في الحفاظ على اقتصاد الدولة والحيلولة دون تعرضه لخطر الانهيار. وقالت الصحيفة:

"إن الركود الاقتصادي في كل من مصر وتونس لعب دورا في الاحتجاجات يختلف عن الوضع في سوريا التي لا يوجد بها أحياء فقيرة مترامية الأطراف (عشوائيات) ..إلا أن سنوات سوء
الإدارة والفساد تسببت في شعور السوريين بالمعاناة والأذى".

وأشارت إلى أن الإصلاحات التي كانت الحكومة السورية تعمل على تطبيقها والتي تبناها الرئيس السورى بشار الأسد منذ عام 2005،استهدفت في المقام الأول الوصول إلى فتح ميادين الاقتصاد ، التي كانت تسيطر عليها الدولة ، إلا أنه أصبح هناك الكثير من التحفظات عليها.

أهم الاخبار