فتح وحماس يبدأن اجتماعات تنفيذ المصالحة

عربية

الاثنين, 16 مايو 2011 09:28
عمان - صحف:


أعلن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد أن اجتماعات حركتي فتح وحماس ستبدأن في القاهرة اليوم الاثنين لبحث تنفيذ اتفاق المصالحة الفلسطينية وذلك قبل أن يتوجها معا إلى موسكو بدعوة من وزارة الخارجية الروسية. وقال الأحمد - في تصريح لصحيفة "الغد" الأردنية :" إن الحركتين ستبحثان في تشكيل الحكومة واللجنة الخاصة وفق إعلان القاهرة 2005 المتعلقة بإعادة تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني والبدء بمعالجة آثار الانقسام".

وأضاف "أن الجانبين سيبحثان في قضايا المعتقلين في الضفة الغربية وقطاع غزة، والسلم الاجتماعي والثارات والمصالحات، في سياق معالجة آثار الانقسام، مبينا أن ذلك "مرتبط بتشكيل الحكومة".

وتابع أن حوار القاهرة يبحث في تشكيل الحكومة، لكن الحسم النهائي لها سيتم في داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة وبالتشاور والتوافق مع بقية القوى والفصائل الفلسطينية.

ورجح الأحمد حسم تشكيل الحكومة خلال 3 إلى 4 أسابيع داخل الأراضي المحتلة، معتبرا أن كل ما نشر من أسماء حول الرئيس الفلسطينى محمود عباس أو رئيس الحكومة سلام فياض أو رئيس حكومة غزة المقالة إسماعيل هنية لا

أساس له من الصحة.

وتابع قائلا "لم يتم بحث هذه الأسماء بين حركتي فتح وحماس، فضلا عن أن الأسماء المطروحة تتعارض مع ما تم الاتفاق حوله بشأن تشكيل حكومة من كفاءات مستقلة حيث من المعروف أن فياض يترأس تيار الطريق الثالث".

وأوضح أن تشكيل الحكومة يعنى قطع 90% من طريق تنفيذ اتفاق المصالحة الفلسطينية مثلما يعني سلطة ومؤسسات واحدة، حيث تتولى فور إنجازها تنفيذ المهام المناطة بها، ومن ضمنها الملف الأمني.

وأشار إلى أن إحدى مهام الحكومة توحيد مؤسسات السلطة في الضفة الغربية وقطاع غزة، بإشراف مصري ومتابعة لجنة عربية، وفق ما اتفق عليه سابقا، موضحا أن مرجعية الأجهزة الأمنية القانون، في حين سيتم توحيد العمل داخل الأجهزة الأمنية وحسب قانون الخدمة، حيث يمنع العمل التنظيمي خارجها.

ونوه إلى أن الاجتماعات ستستمر خلال يومين إلى ثلاثة أيام، ومن ثم ستتوجه فتح وحماس معا إلى موسكو بدعوة من معهد الاستشراق في وزارة الخارجية الروسية، ضمن سياق دعم موسكو للاتفاق والعمل على تعميقه وتنفيذه بأسرع وقت ممكن.

أهم الاخبار