استشهاد أردني برصاص الاحتلال في الجولان

عربية

الاثنين, 16 مايو 2011 08:46
عمان - أ ش أ:


ذكرت تقارير صحفية أن مواطنا أردنيا استشهد أمس برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في الجولان السوري المحتل خلال مشاركته في مسيرة "حق العودة" في الذكرى الثالثة والستين لنكبة فلسطين. ونقلت صحيفة "الغد" الأردنية اليوم الاثنين عن والد المواطن الأردني قيس سليمان أبو الهيجاء تأكيده استشهاد نجله قيس على يد سلطات الاحتلال الإسرائيلي إثر مشاركته بالزحف إلى فلسطين من جهة الجولان السوري المحتل.

وكانت حملات شعبية تطالب بحق العودة انطلقت أمس في كل من مصر والأردن وسوريا ولبنان، بعد دعوات

شبابية أطلقها شباب على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وحظيت بتجاوب شعبي واسع.

وكان الجيش الإسرائيلي قد اعترف أمس بإطلاق النار على فلسطينيين قادمين من سوريا اخترقوا الحدود بينها وبين هضبة الجولان المحتلة في ذكرى النكبة مما أسفر عن استشهاد أربعة وجرح آخرين من المتظاهرين الذين رشقوا جيش الاحتلال بالحجارة في الذكرى الثالثة والستين للنكبة.

واستشهد قيس إلى جانب رفاقه في قرية "مجدل الشمس" أكبر مدن

الجولان المحتلة المتاخمة للحدود الفلسطينية بعد أن استطاع وعدد من المتظاهرين الفلسطينيين اقتحام السياج الحدودي وعبور حقول الألغام.

والشهيد قيس سليمان أبو الهيجاء من مواليد عام 1978 ويحمل شهادة البكالوريوس في اللغة الانجليزية، وهو متزوج وله طفلة، ويقيم مع زوجته في مخيم اليرموك في العاصمة السورية دمشق.

وقال سليمان أبو الهيجاء والد الشهيد قيس إن ولده ظل متحمسا للشهادة منذ وعيه على القضية الفلسطينية حيث لم يترك مناسبة إلا وحاول التعبير من خلالها عن شرعية الشعب الفلسطيني بالعودة إلى كامل أرضه والسيادة عليها".

وسليمان أبو الهيجاء والد الشهيد قيس، هو شخصية رياضية أردنية معروفة كان قد تبوأ رئاسة لجنة الحكام الأردنيين لفترات متعددة.

أهم الاخبار