فتح وحماس بالقاهرة لبحث تشكيل الحكومة

عربية

السبت, 14 مايو 2011 09:41
شينخوا - رام الله:


يتوجه وفدان من حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) اليوم (السبت)، إلى القاهرة تمهيدا لعقد أول اجتماع بين الحركتين بعد توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية في الرابع من الشهر الجاري. ويركز الاجتماع على بحث تشكيل حكومة التوافق التي ستضم شخصيات مستقلة بموجب الاتفاق، في وقت كشف مصدر في الرئاسة الفلسطينية أن الطرح الجدي للشخصية التي ستترأس الحكومة يدور حول رئيس حكومة تصريف الأعمال سلام فياض.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه لوكالة أنباء (شينخوا)، إن وفد حركة فتح "سيسعي لإقناع وفد حركة حماس بالتوافق على فياض رئيسا لوزراء حكومة التوافق المقبلة مراعاة للوضع الفلسطيني الحالي".

وذكر أن الاجتماع سيتضمن طرح عدة أسماء مرشحة لرئاسة الحكومة من الطرفين "إلا أن الكفة الأرجح تبقى لصالح فياض في ظل شبه الإجماع

الفلسطيني على ضرورة تكليفه في هذه المرحلة".

وحول موقف حركة حماس من خلال الاتصالات غير المباشرة التي أرسلتها بشأن ترشيح فياض، قال المصدر "إن الحركة أرسلت إشارات إيجابية وأكدت أنها ستولى المصلحة الوطنية بما يمكن من إنجاح المرحلة الراهنة".

وتوقع المصدر في الرئاسة الفلسطينية أن "يتم الاتفاق على تشكيلة حكومة التوافق بكافة أعضائها بين الحركتين خلال اجتماع يوم الاثنين المقبل بشكل سهل وسلسل خصوصا إذا تم الاتفاق على فياض رئيسا لها".

ووقعت حركتا فتح وحماس وباقي الفصائل الفلسطينية رسميا في الرابع من الشهر الجاري خلال احتفال في القاهرة برعاية مصرية رسمية على اتفاق للمصالحة الفلسطينية.

ويتضمن الاتفاق تشكيل حكومة من شخصيات مستقلة تتولى التحضير لإجراء انتخابات للرئاسة والمجلس التشريعي والمجلس الوطني الفلسطيني خلال مهلة عام مع حل ملفي منظمة التحرير والأمن.

أهم الاخبار