"شبه اعتراف" أمريكي بوطني ليبيا

عربية

السبت, 14 مايو 2011 09:38
واشنطن- شينخوا:

أوباما

أعلن توم دونيلون مستشار الأمن القومي بإدارة الرئيس الأمريكي باراك اوباما، أن واشنطن تعتبر المجلس الوطني الانتقالي المعارض في ليبيا محاورا مشروعا وموثوقا به يمثل الشعب الليبي.

وشدد "دونيلون" اثناء اجتماعه مع محمود جبريل رئيس المكتب التنفيذي للمجلس الوطني الانتقالي على دعوة الرئيس اوباما التي وجهها إلى الزعيم الليبي معمر القذافي طالبه فيها بالتنحي فورا، وفق ما ذكر البيت الابيض في بيان له.

ولفت البيان الى ان دونيلون وجبريل بحثا كيفية

توفير الولايات المتحدة ودول التحالف دعم اضافي للمجلس الوطني الانتقالي الليبي.

كما قال البيت الابيض إن جبريل في اول زيارة له لواشنطن منذ توليه منصب رئيس المكتب التنفيذي للمجلس الوطني الانتقالي اجتمع ايضا مع مسئولين بارزين في الادارة الامريكية وبعض اعضاء الكونجرس الامريكي.

وصرح المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني بأنه لا

يتوقع اعترافا رسميا من الولايات المتحدة بالمجلس الوطني الانتقالي كممثل شرعي وحيد عن الشعب الليبي بعد اجتماع دونيلون وجبريل.

وابلغ الصحفيين في البيت الابيض بأن "مسألة الاعتراف من بين القضايا السياسية الكثيرة التي ما زالت قيد الدراسة، ونحن مستمرون في تقييم قدرات المجلس الوطني الانتقالي في حين نعمل على تعميق تواصلنا مع المعارضة".

واشار إلى ان البيت الابيض يناقش مع الكونجرس مسألة الوصول إلى الأصول المجمدة الخاصة بالحكومة الليبية في الولايات المتحدة والتي تصل قيمتها إلى 30 مليار دولار لدعم المساعدات الانسانية لليبيا.

 

أهم الاخبار