الأسد أمر بعدم إطلاق النارعلى المتظاهرين

عربية

الجمعة, 13 مايو 2011 09:38
عمان - رويترز:

بشار الأسد

قال ناشط حقوقي إن الرئيس السوري بشار الاسد أصدر اوامر الي قواته بعدم اطلاق النار على المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية قبل ساعات من صلاة الجمعة التي اصبحت بؤرة تجمع للمحتجين في انتفاضة مضى عليها ثمانية اسابيع.

وقال لؤي حسين إن بثينة شعبان مستشارة الرئيس السوري أبلغته في اتصال هاتفي يوم الخميس "انه صدرت أوامر رئاسية حاسمة بعدم اطلاق النار على المتظاهرين وكل من يخالف ذلك يتحمل كامل المسئولية."

وكان حسين بين اربع شخصيات معارضة التقت بشعبان هذا الشهر وقدمت مطالب من بينها انهاء القمع العنيف للمحتحين واجراء اصلاح سياسي في البلد الذي تحكمه اسرة الاسد

منذ العام 1970 .

وكان ذلك اللقاء الاول بين المعارضة ومسئولين كبار منذ تفجرت المظاهرات المطالبة بالحرية السياسية ونهاية للفساد في مدينة درعا الجنوبية في 18 مارس .

وقال حسين في بيان "آمل أن يتحقق ذلك (عدم اطلاق النار على المتظاهرين) غدا (الجمعة) ودوما وبالمقابل مازلت ادعو الي سلمية أي شكل من اشكال الاحتجاج مهما كان اداء السلطات الامنية."

وتتيح ايام الجمعة الفرصة الوحيدة للسوريين للتجمع باعداد كبيرة وهو ما ييسر لهم القيام بمظاهرات. وهذه الجمعة ستكون اختبارا مهما

بعد ان قالت الحكومة إنها اخمدت الاضطربات الي حد كبير.

وكانت شعبان قد ادلت ببيان مماثل في بداية المظاهرات في مارس. والقت السلطات السورية منذ ذلك الحين بالمسئولية في العنف على "مجموعات ارهابية مسلحة" يساندها اسلاميون ومحرضون اجانب.

وقالت لجنة الحقوقيين الدولية -ومقرها جنيف- إن القوات السورية قتلت أكثر من 700 شخص واعتقلت الآلاف وقصفت مدنا بشكل عشوائي في حملتها العسكرية على الاحتجاجات التي تمثل أكبر تحد لحكم الاسد السلطوي الذي مضى عليها 11 عاما. وتقول الحكومة إن حوالي 100 من جنود الجيش والامن قتلوا في الاضطرابات.

والصحفيون الاجانب ممنوعون من دخول سوريا مما يجعل من الصعب الحصول على تقارير مستقلة.

وانتشرت القوات السورية في بلدات في جنوب البلاد يوم الخميس واحكمت قبضتها على بلدتين اخريين موسعة حملتها قبل الجمعة.

 

 

أهم الاخبار